وزارة العمل: إجراءات قانونية بحق أصحاب عمل ضبط لديهم 236 طفلا منذ بداية العام

نفذت وزارة العمل، منذ بداية العام الحالي، حتى نهاية أيار/مايو 2021، نحو 6658 زيارة تفتيشية على منشآت كشفت فيها عن 236 حالة طفل عامل اتخذت إجراءات قانونية بحق أصحاب العمل.

وقال وزير العمل يوسف الشمالي، السبت، إن الوزارة أنذرت 133 منشأة، وسجلت 45 مخالفة لمشغلي أطفال منذ بداية العام الحالي، حيث تم إطلاق حملتين متخصصتين بالتفتيش للحد من عمل الأطفال ركزتا على القطاعات الأكثر تشغيلا للأطفال.

وأشار الشمالي، بمناسبة اليوم العالمي لمكافحة عمل الأطفال، إلى أن الأردن يشارك العالم باليوم العالمي لمكافحة عمل الأطفال، لإلقاء الضوء على مشكلة الأطفال العاملين وكيفية مساعدتهم، وليكون فرصة للدعوة لبذل الجهود اللازمة للقضاء على هذه المشكلة من قبل أطراف الإنتاج الثلاثة “الحكومات وأصحاب العمل والعمال بالتعاون مع جميع اطياف المجتمع المحلي ومؤسسات المجتمع المدني.

ولفت، إلى أن قانون العمل الأردني جاء منسجماً مع أهم الاتفاقيات الدولية في مجال مكافحة عمل الأطفال، ومنها اتفاقية حقوق الطفل التي أصدرتها الجمعية العامة للأمم المتحدة، واتفاقيتا العمل الدوليتان الأولى رقم 138 الخاصة بـ “الحد الأدنى لسن الاستخدام” والثانية رقم 182 الخاصة بـ “حظر أسوأ أشكال عمل الأطفال”.

وبين، أن قانون العمل الأردني منع تشغيل الحدث إذا لم يكمل السادسة عشرة من عمره بأي صورة من الصور، كما منع تشغيله في الأعمال الخطرة أو المرهقة أو المضرة بالصحة قبل بلوغ 18 عاما، وعلى أن لا تزيد ساعات عمله عن 6 ساعات، وأن لا يتم تشغيله ليلاً وفي الأعياد والعطل الرسمية والأسبوعية.

وشدد الشمالي، ضرورة تكاتف جهود جميع الجهات المعنية الحكومية وغير الحكومية للحد من عمل الأطفال، مؤكداً أهمية دور المجتمع والأسرة وكذلك أصحاب العمل في الالتزام وتطبيق جميع التشريعات ذات العلاقة التي تحفظ حق الطفل في التعلم وسحبه من سوق العمل وتأهيله لإعادته إلى مكانه الطبيعي وهو مقاعد الدراسة.

ونوه إلى أن الوزارة نفذت في عام 2020 ما يقارب 11952 زيارة تفتيشية تم الكشف فيها عن 503 حالة طفل عامل وتحرير 265 إنذارا و79مخالفة بحق أصحاب العمل، بالإضافة إلى تنفيذ 4 حملات متخصصة في تفتيش الحد من عمل الأطفال وعقد الورش والمشاركة في الدورات التدريبية لأصحاب العمل لتعريفهم بمواد قانون العمل والأنظمة والقرارات التي تخص عمل الأطفال وكذلك المخاطر في بيئات العمل.

وأوضح الشمالي أنه بسبب الحاجة لتحديث السياسات والاستراتيجيات الخاصة بالحد من عمل الأطفال صدرت مؤخرا موافقة رئاسة الوزراء على تشكيل فريق عمل وطني برئاسة وزارة العمل لتحديث الاستراتيجية الوطنية لمكافحة عمل الأطفال ووضع خطة عمل وطنية لتنفيذها.

ولفت إلى أن الوزارة تقوم سنوياً بتمويل مشروع مكافحة عمل الأطفال الذي ينفذ من قبل الصندوق الأردني الهاشمي (مركز الدعم الاجتماعي جهد) وتشرف عليه الوزارة، حيث يتم تحويل حالات الأطفال العاملين المكتشفة من قبل مفتشي العمل إلى هذا المركز ضمن منطقة عمل المشروع لتدريبهم وتأهليهم لمحاولة إعادتهم إلى مقاعد الدراسة أو تحويلهم إلى مؤسسة التدريب المهني.

وتنفذ الوزارة حملة تفتيشية توعوية في كافة المحافظات خلال الفترة 13—17 حزيران/يونيو 2021، تستهدف نشر الوعي بين أصحاب العمل والأطفال أنفسهم حول التشريعات الوطنية والمخاطر المهنية التي قد يتعرض لها الطفل في بيئة العمل.

وأعدت الوزارة من خلال قسم تفتيش الحد من عمل الأطفال في مديرية تفتيش العمل المركزية العديد من الأنشطة بهذه المناسبة بالشراكة مع عدد من الشركاء منهم مركز الدعم الاجتماعي (جهد) ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسف) وتمكين للمساعدة القانونية وحقوق الإنسان، ومن هذه الأنشطة إعداد فيديوهات توعوية تسلط الضوء على مخاطر عمل الأطفال.

وسيوزع مفتشو العمل مطويات وملصقات توعوية في أماكن العمل تتضمن البنود القانونية الناظمة لعمل الأطفال في قانون العمل الأردني وتوضح أسباب عمل الأطفال والفرق بين العمل والتسول، إضافة إلى توزيع دفاتر تلوين للأطفال تتضمن رسومات تعكس واقع الطفل العامل وتسلط الضوء على المخاطر المهنية التي يتعرض لها الأطفال في بيئة العمل.

3 مليارات دينار مكاسب البورصة منذ بداية العام

يوسف محمد ضمره

عمان – بلغت مكاسب بورصة عمان من حيث القيمة السوقية منذ بداية العام الحالي وحتى يوم أمس 3 مليارات دينار .
وكان إجمالي قيمة الأسهم المدرجة في البورصة ببداية العام الحالي 12.9 مليار لتصل إلى 15.9 مليار دينار حتى تداولات أمس مسجلة زيادة نسبتها 23.5 % مدعومة بتوقعات متفائلة بشأن أداء الشركات خلال العام الحالي، وكذلك اكتسبت زخما خلال الربع الأول من العام الحالي إذ كانت أسعار الأسهم مقارنة بعوائد التوزيع أعلى من أسعار العائد على الودائع، إضافة إلى أن غالبية الأسهم القيادية تتداول في بورصة عمان دون قيمتها الدفترية بنسب كبيرة مما فتح شهية كثير من المستثمرين نحو عمليات شراء منتقاة.
وقاد سهم البنك العربي أمس البورصة للارتفاع بعد أن شهد خلال الفترة الماضية عمليات جني أرباح إلا أن مكاسبه أغلقت المؤشر العام لبورصة عمان عند مستوى 2040.31 نقطة بزيادة نسبتها 0.94 %.
وتداول أمس سهم البنك العربي عند الحدود العليا المسموح بها للتداول ليغلق عند مستوى سعري قدره 4.79 دينار للسهم.
كما ارتفعت أسهم العديد من قطاع البنوك وسط أجواء من التفاؤل والتفاعل مع الأنباء الايجابية خصوصا سهم بنك المال الأردني بعد أن استحوذ على فروع بنك عودة والعراق إضافة لحصوله على رخصة لفتح فروع في المملكة العربية السعودية، مما كان له أثر إيجابي في نتائج أعماله للربع الأول ويتداول سهم عند مستوى سعري قدره 1.61 دينار للسهم، وذلك بعد توزيعه 12 % نقدا لمساهميه.
بلغ حجم التداول الإجمالي أمس حوالي 8.2 مليون دينار وعدد الأسهم المتداولة 5.0 مليون سهم، نفذت من خلال 3,748 عقداً.
ويلاحظ من إحصاءات بورصة عمان أن حجم التداول التراكمي حتى أمس وصل إلى 943.3 مليون دينار مقارنة 342.4 مليون دينار للفترة نفسها من العام الماضي بزيادة نسبتها 172.8 %.
وفي ظل ارتفاع أسعار السلع والمواد في الأسواق العالمية فقد انعكس ذلك إيجابا على أسهم قطاع التعدين إذ قفز سعر سهم مناجم الفوسفات الأردنية إلى 14.83 دينار للسهم في ظل صعود ماراثوني في أقل من 6 أشهر بعد إقلاعه من مستوى 3 دنانير للسهم في حينها، ومدعوما بنتائجها التي حققها في الربع الأول.
بالمقابل أغلق سعر سهم شركة البوتاس العربية 25.29 دينار للسهم، إذ جاءت شركة البوتاس العربية – ثامن أكبر منتج لمادة البوتاس في العالم- ضمن قائمة أقوى 100 شركة في منطقة الشرق الأوسط لعام 2021 التي تصدرها مجلة “فوربس الشرق الأوسط سنوياً، حيث ضمت القائمة أكبر الشركات وأكثرها ربحية وقيمة في المنطقة.
ويأتي هذا التصنيف في ضوء النتائج المميزة التي حققتها ” البوتاس العربية” على كل الأصعدة، فعلى صعيد الربحية بلغ صافي أرباح الشركة في العام الماضي نحو (127) مليون دينار أردني، وتكللت هذه النجاحات بتوزيع أرباح على المساهمين تجاوزت قيمتها (83) مليون دينار، وبنسبة ( 100 %)من رأس المال، أما على صعيد المساهمات الوطنية للشركة، فقد رفدت “البوتاس” خزينة الأردن بقرابة (80) مليون دينار، إضافة إلى تدعيمها للميزان التجاري للمملكة بنحو (11.6 %) من قيمة الصادرات الوطنية.
وبمقارنة أسعار الإغلاق للشركات المتداولة أمس والبالغ عددها 103 شركات مع إغلاقاتها السابقة، فقد أظهرت 30 شركة ارتفاعاً في أسعار أسهمها، و35 شركة أظهرت انخفاضاً في أسعار أسهمها.
أما على المستوى القطاعي، فقد ارتفع الرقم القياسي للقطاع المالي بنسبة 1.10 %، وارتفع الرقم القياسي لقطاع الخدمات بنسبة 0.85 %، وانخفض الرقم القياسي لقطاع الصناعة بنسبة 0.08 %.

ASE market value up by JD3b since January 1

AMMAN — The Amman Stock Exchange (ASE) market value has increased by JD3 billion since the beginning of the year till Tuesday.

The total value of the shares listed on the stock exchange increased to JD15.9 billion, from JD12.9 billion in January, recording a growth of 23.5%. The rise in the bourse’s market value is attributed to optimistic expectations about the performance of companies during the current year, especially since the first quarter of this year saw share prices going up, so did cash dividends and return on deposits, at a time when the majority of the blue chips were being traded below their book value by large differences, a matter which encouraged investors to carry out selected purchases.

On Tuesday, the Arab Bank’s share led a hike in the share prices after a period of profit-cashing. The market closed at 2040.31 points, or 0.94% increase.

The Arab Bank’s share topped the trading, touching the mandatory cap and closing at JD4.79 per share.

The total trading volume amounted Tuesday to about JD8.2 million, while the number of traded shares was 5.0 million shares, executed through 3,748 contracts.

ASE’s statistics show that the cumulative trading volume until Tuesday amounted to JD943.3 million, compared to JD342.4 million for the same period last year, an increase of 172.8 per cent.

The rising prices of commodities and materials on global markets reflected positively on the shares of the mining sector, with the share price of the Jordan Phosphate Company jumping to JD14.83, continuing a marathon rise in less than 6 months, having taken off from the level of JD3 per share, and boosted by the results the mining company achieved in the first quarter.

On the other hand, the Arab Potash Company’s (APC) share closed at JD25.29, as the company – the eighth largest producer of potash in the world – was ranked among the list of the 100 most powerful companies in the Middle East for the year 2021, compiled by Forbes Middle East magazine. The list included the largest and most profitable and valuable firms in the region.

This rank comes in light of the distinguished results achieved by APC at all levels. On the level of profitability, the company’s net profit last year amounted to about JD127 million. The successes culminated in the distribution of dividends to shareholders with a value exceeding JD83 million, or 100% of the capital. APC funneled JD80m into the treasury, and contributed 11.6% of the value of national exports in 2020.

Comparing the closing prices of the 103 companies traded for today with their previous closings, 30 companies recorded an increase in their share prices, and 35 companies showed a drop.

At the sectoral level, the financial sector index increased Tuesday by 1.10%, and the services sector index by 0.85%, while the industrial sector index went down by 0.08%.

رغم “الأخبار السعيدة”.. تغيرات درامية تضرب العملات الرقمية

بعد فترة من التراجع والإنهيار في سوق العملات الرقمية خلال شهر مايو الماضي، شهدت الأيام الأولى من شهر يونيو تغيرات دراماتيكية، بالتزامن مع جملة من الأخبار السعيدة التي أعادت الأسهم الخضراء إلى مؤشرات متابعة حركة العملات الرقمية.


وبحسب موقع “كوين ماركت كاب” المتخصص في تحليل العملات الرقمية، فإن الأيام السبعة الأخيرة، حتى ظهر الأحد 6 يونيو، شهدت ارتفاعا ملحوظا في نمو معظم العملات الرقمية الشهيرة؛ وصل عدد العملات الرقمية المتداولة إلى 10.296 عملة بإجمالي قيمة سوقية 1.645 تريليون دولار.

 وصعدت عملة “البتكوين” بحوالي 1.5 بالمئة، وصعدت عملة “إيثيريم” بنحو 13 بالمئة، أيضا عملة “بينانس” صعدت بقيمة قاربت 20 بالمئة، في حين صعدت عملة “دوجكوين” بقيمة تجاوزت عتبة الـ 20 بالمئة.

هذا الصعود الأخير والمفاجئ جاء مدفوعا بجملة من الأسباب والعوامل، يرصدها لموقع “سكاي نيوز عربية” الخبراء والمحللين الاقتصاديين.

“غوغل” و”أبل”

أحد الأخبار التي دفعت بصعود العملات الرقمية، إعلان منصة “كوينباس”، الثلاثاء الماضي، عن بطاقة تُمكِّن المستخدمين المدرجين في القائمة البيضاء من استخدام العملات المشفرة للدفع على “أبل باي” و”غوغل باي” مع كسب ما يصل إلى 4 بالمئة من مبلغ الدخل.

في هذا الشأن يقول الخبير الاقتصادي أحمد معطي إن منصة “كوينباس” أحد أكبر منصات تداول العملات الرقمية في العالم، وهي مدرجة في البورصة الأميركية، مشيرًا إلى أن خبر السماح لعملاء المنصة بالشراء من شركتي “غوغل” و”أبل” يعد خبرًا إيجابيًا لمن يعملون في سوق العملات الرقمية.

لكن معطي يشير لموقع “سكاي نيوز عربية” إلى أن هذا الاتفاق بين “كوينباس” وعملاقي التكنولوجيا لا يعتبر اعتراف منهما بالعملات المشفرة، منوهًا إلى أن التعاملات بين كوينباس وغوغل وأبل سوف تكون بالدولار الأميركي، بمعنى أن العميل يقوم بعملية الشراء بالعملة المشفرة عن طريق كوينباس، ثم تقول المنصة بتحويل قيمة العملة إلى الدولار الأميركي والدفع لـ “غوغل” و”أبل”.

ويردف: “هذا الخبر كان سيمثل فارقًا جوهريًا إذا كانت “كوينباس” ستقوم بالدفع بالعملات الرقمية، لكن لأنها تدفع بالدولار فالتأثير محدود”.

إيلون ماسك

يضيف الخبير الاقتصادي إلى أن هناك عوامل أخرى دفعت صعود العملات الرقمية مؤخرًا، مثل تدوينة إيلون ماسك عن الدوجكوين؛ إذ تضمنت تدوينته إشارة إيجابية إلى دوجكوين، الأمر الذي عزز من قيمتها السوقية.

أيضًا من ضمن العوامل التي دعمت عملة دوجكوين إتاحتها من قبل منصة “كوينباس” الخميس الماضي، وهو ما يفتح لها مجالًا أكثر اتساعًا للتدوال، بحسب ما يرى معطي.

كما يشير أيضًا إلى أن هناك عامل مهم لا يمكن إغفاله، وهو إدراج صندوق بيتكوين تحت رمز المؤشر BTCE في بورصة أكويس في لندن وباريس بداية يوم 7 يونيو.

ويختم الخبير الاقتصادي حديثه لموقع “سكاي نيوز عربية” بقوله: “هذه العوامل ساعدت العملات الرقمية بكل تأكيد على الصعود خلال الأيام الماضية، لكنها في نفس الوقت لم تسترد كامل عافيتها منذ تجاوزت عملة البيتكوين عتبة 60 ألف دولار ثم وصولها إلى نحو 35 ألف دولار. مؤكدًا أن ارتفاع القيمة السوقية لجميع العملات لم يتخط حاجز الـ 2 في المئة مؤخرًا.

ثقافة الثراء السريع

من جانبه يرى الباحث الاقتصادي محمد عبد الرحيم أن سوق العملات الرقمية متذبذب للغاية، فلا توجد معايير واضحة لهذا السوق، فلا يوجد معيار علمي لصعودها وهبوطها، فهو سوق متأثر بالأخبار فقط.

ويضيف عبد الرحيم أن السياق الطبيعي لتداول العملات، أن تصدرها الحكومات، وتكون وسيط مقبول للتداول بين الجمهور، وبالتالي يتم تداولها على هذا الأساس؛ لافتًا إلى أنها ليست عملة بالمعنى المتعارف عليه ولا يمكن بناء اقتصاد دولة اعتمادًا عليها.

ويشدد الباحث الاقتصادي على ضرورة الحذر من التعامل مع هذا النوع من العملات، خاصة أنها مجرمة من معظم البنوك المركزية في العالم، مرجعًا سبب تدافع البعض نحو الاستثمار في هذا المجال إلى الرغبة في الثراء السريع.

واختتم عبد الرحيم قائلًا: “كثير من الشباب لديهم ثقافة الثراء السريع، وهي ثقافة سلبية، خاصة أننا نعيش في دول نامية تحتاج إلى العمل الدؤوب من أجل النهوض الاقتصادي”.

الذهب يتراجع مع صعود الدولار

تراجع الذهب الاثنين مع ارتفاع الدولار بشكل طفيف، إذ تحول تركيز المستثمرين إلى بيانات التضخم الأميركية التي تصدر هذا الأسبوع، وهو ما قد يعطي بعض المؤشرات بشأن مدى استمرار مجلس الاحتياطي الاتحادي في الإحجام عن تقليص الدعم النقدي.

وصعد الدولار 0.1% مما جعل الذهب أعلى تكلفة بالنسبة لحاملي العملات الأخرى.

وبحلول الساعة 0929 بتوقيت غرينتش، انخفض السعر الفوري للذهب 0.3% إلى 1883.50 دولار للأوقية (الأونصة). وتراجعت عقود الذهب الأميركية الآجلة 0.3% إلى 1885.40 دولار.

كانت الأسعار قد ارتفعت أكثر من واحد بالمئة خلال الجلسة السابقة بعد أن هدأت بيانات أضعف من المتوقع للوظائف الأميركية الشهرية من مخاوف المستثمرين حيال تخفيف المجلس للتحفيز النقدي قريبا.

وقال يوجين فاينبرج المحلل في كومرتس بنك إنه على الرغم من تأثير قوة الدولار وعائدات السندات الأميركية على الأسعار، فإن الذهب أمامه فرصة جيدة جدا للعودة إلى أكثر من 1900 دولار للأوقية لأن الأجواء بالنسبة للمعدن لا تزال بناءة للغاية.

ونزلت الفضة 0.9% إلى 27.53 دولار للأوقية كما هبط البلاديوم 0.2% ليسجل 2840.05 دولار، وتراجع البلاتين 0.2% عند 1159.60 دولار.

رويترز

بحث معيقات انسياب المنتجات الزراعية خارجيا

بحث وزير الزراعة خالد الحنيفات، الاثنين، مع نقيب مصدري الخضار والفواكه سعدي أبو حماد المعيقات التي تواجه زيادة انسياب السلع الزراعية للأسواق الخارجية والسعي لفتح أسواق جديدة للمنتجات الزراعية.

وأكد الحنيفات ضرورة تطوير آلية الترويج للمنتجات الزراعية الأردنية من خلال التركيز على جودة المنتجات الزراعية ومعايير سلامتها، وتطوير آلية التسويق الخارجي إلى جانب الاستفادة من الفرص المتاحة لمشاركة مصدري الخضار والفواكه، والمساهمة بإنشاء شركة تسويق للمنتجات الزراعية بما يضمن تعزيز تنافسية المنتجات الزراعية في الأسواق الخارجية التقليدية والأسواق ذات القيمة الاقتصادية العالمية.

بترا

وزير الأشغال: استئناف برنامج تدريب المهندسين حال توفر مخصصات مالية

قال وزير الأشغال العامة والإسكان يحيى الكسبي، إن المهندس الأردني أثبت كفاءته على الصعيدين المحلي والدولي.

جاء ذلك، خلال اجتماع عقد في مبنى الوزارة، الاثنين، مع نقيب المهندسين الأردنيين أحمد سمارة الزعبي، بحضور مدير العطاءات الحكومية وأمين عام الوزارة بالوكالة ونائب نقيب المهندسين فوزي مسعد، ورئيس هيئة المكاتب والشركات الهندسية عبدالله غوشة، وأمين عام النقابة علي ناصر، لبحث عدد من القضايا المشتركة بين الوزارة ونقابة المهندسين وعلى رأسها تدريب المهندسين.

وأكد الكسبي أنه سيتم استئناف برنامج تدريب المهندسين قريباً في حال توفر المخصصات المالية، حيث إن الوزارة قامت بمخاطبة الجهات المعنية لتوفير المخصصات اللازمة للبرنامج، وذلك إيماناً بدورها المجتمعي في سبيل تطوير مهارات المهندسين حديثي التخرج وتأهيلهم لسوق العمل.

وشدد الوزير على أن برنامج تدريب المهندسين من أهم البرامج التي تعنى بها وزارة الأشغال، مبيناً أن الوزارة لم تقم بإلغاء البرنامج وإنما إيقافه لحين توفر المخصصات اللازمة لدفع مستحقات المتدربين، ولا تزال الوزارة تستقبل طلبات تدريب المهندسين.

وأشاد نقيب المهندسين الأردنيين بتعاون الوزارة مع النقابة لما فيه مصلحة المهندسين، لاسيما فيما يتعلق ببرنامج تدريب المهندسين حديثي التخرج لدى الوزارة، مؤكدا أن إيقافه سيسهم برفع نسب أعداد المتعطلين عن العمل من المهندسين حديثي التخرج.

ولفت النظر إلى ضرورة تفعيل البوابة الإلكترونية بين النقابة والوزارة لتحديث بيانات المهندسين أولا بأول لتنظيم عمليات تدريب وتشغيل المهندسين، والحد من تداخل المهام والمسؤوليات بين الجانبين.

وعبر الكسبي عن فخره واعتزازه بنقابة المهندسين الأردنيين وللجهود التي بذلها المهندس الأردني في سبيل رفعة الوطن خلال المئة عام الماضية من عمر الدولة، متطلعاً إلى مزيد من التقدم والانجاز في المئوية الثانية.

“هيئة الاتصالات” تلقت 3128 شكوى حتى نهاية الشهر الماضي

تلقت هيئة تنظيم قطاع الاتصالات 2245 شكوى تتعلق بانقطاع خدمات الإنترنت حتى نهاية شهر أيار/مايو الماضي.

وقالت الهيئة، إن الأرقام أظهرت استحواذ شكاوى الإنترنت على النسبة الأكبر من إجمالي الشكاوى البالغة 3128، والتي توزعت على 2245 شكوى تتعلق بخدمات الإنترنت، وخدمات الخلوي 808 شكوى، وخدمات الهاتف الثابت 47 شكوى، وشكاوى البطاقات المدفوعة مسبقاً 2، وشكاوى خدمات البريد 23، والشكاوى المتعلقة بالموافقات النوعية 3، مشيرة إلى معالجة 2629 منها.

وعزت إحدى الشركات الاتصالات هذا الانقطاع إلى وجود تحديث لأبراج الاتصالات ما أدى الى توقف خدمات الإنترنت.

وأكدت الهيئة الزيادة الملحوظة في أعداد الشكاوى هذا العام مقارنة مع 1828 شكوى خلال الفترة ذاتها من العام الماضي بسبب ظروف جائحة كورونا والتحول الكلي للتعليم والعمل عن بعد ما رتب ازدياد أعداد المستخدمين والاشتراكات واستخدام خدمات الاتصالات والإنترنت وخدمات البريد.

ودعت الهيئة المستخدمين الذين يواجهون مشاكل في خدمات الاتصالات ولا يحصلون على تجاوب من قبل شركات الاتصالات، إلى تسجيل شكوى لدى الشركة مزودة الخدمة والحصول على رقم الشكوى للمتابعة، وفي حال عدم قيام الشركة بحل الشكوى أو عدم الرد ضمن المهلة الممنوحة لها؛ التواصل مع الهيئة لمتابعتها من خلال ضباط الارتباط المكلفين بذلك وفق الإجراءات المعتمدة والمتفق عليها مع الشركات مزودة الخدمة.

وأوضحت أن تقديم الشكاوى عن طريق الرقم المجاني المخصص 117000، والبريد الإلكتروني COMPLAINTS&ENQUIRIES@TRC.GOV.JO، والفيسبوك وتويتر، والموقع الإلكتروني للهيئة المرتبط بشكل مباشر مع النظام المؤتمت لتلقي ومتابعة الشكاوى أو الحضور شخصياً لموقع الهيئة.

بترا

فرنسا تعلق مساعداتها المالية والعسكرية لأفريقيا الوسطى

قرّرت فرنسا تعليق مساعداتها المالية وتعاونها العسكري مع جمهورية أفريقيا الوسطى التي تواجه حكومتها اتهامات بـ”التواطؤ” في حملة معلومات مضلّلة مدعومة من روسيا لمناهضة باريس، على ما أفاد مصدر في وزارة الدفاع الاثنين.

وقال المصدر الذي طلب عدم الكشف عن هويته “في مناسبات عدّة قطعت سلطات أفريقيا الوسطى تعهّدات لم تحترمها، في المجال السياسي تجاه المعارضة بقدر سلوكها تجاه فرنسا، التي باتت هدفا لحملة تضليل ضخمة”.

وأضاف “في وقت نعتبر فيه الروس مسؤولين (عن ذلك) فإن المسؤولين في أفريقيا الوسطى هم في أفضل حال متواطئون في هذه الحملة”.

وعاد خمسة عسكريين فرنسيين يقدّمون استشارات عسكرية لوزارة الدفاع في أفريقيا الوسطى إلى فرنسا في نيسان/أبريل فيما تم تعليق التمرينات العسكرية، على ما أوضح المصدر الذي أكّد تفاصيل كشفها لأول مرة تقرير لموقع ميديابارت ومقرّه باريس.

وأعلنت وزارة الخارجية الفرنسية أنّ المساعدات المالية الفرنسية البالغة عشرة ملايين يورو “علّقت إلى أجل غير مسمّى”.

ويبرز قرار باريس تعليق المساعدات حجم التنافس بين فرنسا وروسيا في أفريقيا الوسطى، المستعمرة الفرنسية السابقة الفقيرة للغاية، بالإضافة لمخاوف باريس حيال حملات التأثير الإلكترونية التي تستهدف وجودها في أفريقيا.

في كانون الأول/ديسمبر الماضي، أزال موقع فيسبوك شبكتين من الحسابات المزيفة مقرّهما روسيا وواحدة مرتبطة بالجيش الفرنسي قال إنها تستخدم في حملات التدخّل في إأريقيا، بما في ذلك في جمهورية أفريقيا الوسطى.

ويأتي القرار الفرنسي بتعليق المساعدات العسكرية في أعقاب قرار مماثل بحق مالي نصّ على تعليق العمليات العسكرية الفرنسية مع الجيش المالي بعد ثاني انقلاب عسكري في هذا البلد في غضون تسعة أشهر.

وتدخّلت القوات الفرنسية في أفريقيا الوسطى بين 2013-2016 في محاولة لإعادة الهدوء بعد الإطاحة بالرئيس السابق فرانسوا بوزيزيه في 2013.

فتح باب استيراد الدواجن المجمدة

قال مساعد الأمين العام للتسويق، في وزارة الزراعة، الثلاثاء، إن الوزارة قررت السماح باستيراد الدواجن الكاملة المجمدة من المنشآت المسموح بالاستيراد منها وفقا للحالة الصحية البيطرية المنشورة عن تلك الدول على الموقع الرسمي للمنظمة العالمية لصحة الحيوان.

يأتي ذلك تلبية لاحتياجات السوق المحلي من الدواجن والحفاظ على المستويات الآمنة من المخزون الاستراتيجي من الدواجن ولتحقيق حالة التوازن في الأسواق، بحسب وزارة الزراعة.