الأردن يمتلك أكبر احتياطيات قمح من بين 5 ‎اقتصادات في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا

أطلقت مؤسسة “إس آند بي جلوبال” للتصنيفات الائتمانية تقريرا موسعا لدراسة وتحليل الآثار غير المباشرة للحرب في أوكرانيا على 35 سوقًا ناشئة على مستوى العالم.

ووجدت الوكالة 5 اقتصادات في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا – مصر والأردن ولبنان والمغرب وتونس – من بين الأكثر تأثرا.

السبب الأول بحسب المؤسسة هو أن هذه الاقتصادات تعتمد بشكل كبير على واردات الغذاء أو الطاقة، أو كليهما.

ومع ذلك، يختلف الوضع بين البلدان -على سبيل المثال، سيوفر تحول الأردن إلى عقود الغاز طويلة الأجل بعض الحماية من ارتفاع الأسعار.

الغذاء في تونس، وقبل كل شيء، واردات الطاقة مهمان أيضًا، وتعتبر فاتورة واردات الطاقة المغربية أكبر فاتورة كنسبة من الناتج المحلي الإجمالي عبر عينتنا.

موقع المغرب كمصدر كبير للبوتاس يقطع شوطًا في التخفيف من التداعيات، ومع ذلك، على الرغم من كونها مُصدِّرًا صافيا للغذاء، لا يزال اقتصادها عرضة للتطورات الجارية في أسواق الغذاء؛ نظرًا لاعتمادها الكبير على واردات الحبوب.

أصبحت مصر مؤخرًا مصدرًا للغاز، لكنها معرضة بشدة لارتفاع أسعار المواد الغذائية.

ومما يضاعف الاعتماد على الواردات، فإن اقتصادات منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا معرضة أيضًا لاضطرابات الإمدادات الغذائية؛ لأن روسيا وأوكرانيا تمثلان الجزء الأكبر من واردات الحبوب في المنطقة، حيث تستقبل مصر أكبر مستورد للقمح في العالم، نحو 85٪ من وارداتها من القمح من روسيا وأوكرانيا.

إلى جانب القمح والذرة، تستورد الدول كميات كبيرة من زيت الطهي، نحو 73٪ من إمدادات زيت عباد الشمس في مصر، تأتي من روسيا وأوكرانيا، وفقًا لمعهد الشرق الأوسط.

ومعظم الصادرات الغذائية من روسيا وأوكرانيا تمر عبر البحر الأسود وبحر آزوف، حيث تكون مخاطر تعطل التجارة عالية جدًا بسبب الأعمال العدائية المستمرة.

وفي 2020، ذهب 70٪ من التجارة الأوكرانية عن طريق البحر، وفقًا لوزارة الاقتصاد الأوكرانية.

وأعدت اقتصادات منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا احتياطيات استراتيجية من القمح لحماية نفسها من الاضطرابات المحتملة في الإمدادات الغذائية.

ويمتلك الأردن أكبر احتياطيات للقمح من اقتصادات منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا؛ حيث تغطي استهلاك نحو 16 شهرًا.

تضخم الغذاء

بالنظر إلى أن بلدان الشرق الأوسط وشمال إفريقيا – باستثناء المغرب – مستوردة صافية للغذاء ، فإن أسعار الغذاء الدولية لها تأثير كبير على أسعار الغذاء المحلية.

وتخفف برامج دعم الغذاء جزئيًا من التأثير ، بينما تؤثر عوامل أخرى ، مثل أسعار الصرف وكفاءة سلاسل التوريد المحلية، على ديناميكيات أسعار الغذاء المحلية. بشكل عام، تخلق الزيادات المستمرة في أسعار الغذاء الدولية ضغوطًا كبيرة على أسعار الغذاء المحلية.

ويشكل الارتفاع الشديد في أسعار المواد الغذائية أحد مخاطر التضخم الرئيسية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، ويمثل الغذاء نسبة مئوية أعلى من سلال استهلاك مؤشر أسعار المستهلكين مقارنة بالاقتصادات المتقدمة.

ويزيد ارتفاع أسعار الطاقة من الضغوط التضخمية. تنفق الأسر المعيشية في الاقتصادات الناشئة عمومًا على الطاقة أقل مما تنفقه على الغذاء، لكن تأثير ارتفاع أسعار الطاقة الدولية سيظل محسوسًا بشدة.

45 طائرة مسجلة في سجل الطائرات المدني الأردني العام الماضي

بلغ عدد الطائرات المسجلة في سجل الطائرات المدني الأردني العام الماضي 45 طائرة، منها 17 طائرة مملوكة، و28 مستأجرة، وفق بيانات لهيئة تنظيم الطيران المدني اطلعت عليها “المملكة”.

ومقارنة بين العامين 2020 و2021 تراجع عدد الطائرات المسجلة طائرة واحدة حيث بلغ عدد الطائرات المسجلة في سجل الطائرات المدني الأردني عام 2020 بلغ 46 طائرة، منها 17 طائرة مملوكة، و29 مستأجرة.

وبحسب البيانات الرسمية للهيئة تتوزع الطائرات على أكثر من مشغل جوي؛ حيث تملك الملكية الأردنية 25 طائرة منها 5 مملوكة و20 مستأجرة، والأجنحة الملكية طائرة واحدة مملوكة، والأردنية للطيران 10 طائرات منها 4 مملوكة و6 مستأجرة والعربية للطيران (الأردن) لديها طائرة واحدة مؤجرة لشركة الأردنية للطيران.

كما تملك شركة الأجنحة العربية 4 طائرات، منها 2 مملوكة و2 مستأجرة، وسولتير للطيران (فلاي جوردن) لديها طائرتان مملوكتان.

وتظهر البيانات أن عدد الطائرات المملوكة الخاصة المسجلة طائرتان فقط.

%92 نسب إشغال فنادق العقبة و86% بالبحر الميت خلال عطلة نهاية الأسبوع

قال رئيس جمعية الفنادق الأردنية، عبد الحكيم الهندي، السبت، إن نسب إشغال الفنادق في الأردن ارتفعت مع عطلة نهاية الاسبوع التي تزامنت مع إجازة عيد الاستقلال 76، مما وفر فرصة للراغبين بالسياحة لاستغلال أيام الخميس والجمعة والسبت للترفيه.

وأضاف الهندي أن تزامن إجازة عيد الاستقلال مع عطلة نهاية الأسبوع رفع نسب إشغال الفنادق مما أدى لزيادة النشاط الاقتصادي في القطاع.

وبحسب الهندي بلغت نسب الإشغال في فنادق العاصمة مع عطلة نهاية الأسبوع 45% بينما في البحر الميت 86% وبفنادق مدينة البترا 76% فيما وصلت في العقبة 92%.

احتفاءً بعيد الاستقلال 76 للمملكة الأردنيّة الهاشمية، الذي صادف الأربعاء 25 أيار، أصدر رئيس الوزراء بشر الخصاونة بلاغا رسميّا يقضي بتعطيل جميع الوزارات والدوائر الرسمية والمؤسسات والهيئات العامة، والجامعات الرسمية، والبلديات ومجالس الخدمات المشتركة، وأمانة عمّان الكبرى، والشركات المملوكة للحكومة أعمالها الخميس، 26 أيار.

كما نصّ البلاغ على أن ينتهي دوام الأربعاء 25 أيار الساعة 2 ظهرا، وذلك لإتاحة المجال أمام المواطنين لحضور احتفالات المملكة في هذه المناسبة في مختلف محافظات المملكة، والتي ستبدأ في تمام الساعة 5 مساءً.

الأردن يستضيف بعثة مصرية تضم 43 شركة تجارية وصناعية

تستضيف غرفة تجارة عمان والنقابة العامة لتجار المواد الغذائية، الاثنين المقبل، بعثة تجارية مصرية تضم 43 شركة تجارية وصناعية، متخصصة بالصناعات الغذائية ومواد الطباعة والتغليف.

وحسب بيان مشترك للغرفة والنقابة السبت، سيتم تنظيم لقاءات ثنائية تجمع المستوردين والتجار والمصدرين من الأردن ومصر، إلى جانب أصحاب أعمال من فلسطين وسوريا والعراق تم دعوتهم للمشاركة.

وقال رئيس غرفة تجارة عمان خليل الحاج توفيق، الذي يرأس أيضا النقابة العامة لتجار المواد الغذائية، بأن زيارة البعثة المصرية للمملكة تأتي ثمرة للتعاون والتنسيق المشترك بين الغرفة والنقابة مع المجلس التصديري للصناعات الغذائية المصري، مؤكدا أن المملكة ستكون مركزا للقاءات ستجري خلال الفترة المقبلة.

ودعا الحاج توفيق التجار والمستوردين والمصدرين الأردنيين والعرب المقيمين بالمملكة، لحضور اللقاءات التي ستبدأ في التاسعة من صباح الاثنين المقبل بفندق إنتركونتيننتال بالعاصمة عمان، مشيرا إلى لقاءات أخرى ستعقد لاحقا لمختلف القطاعات التجارية والخدمية.

وأعرب عن أمله بأن تسهم هذه اللقاءات برفع حجم التبادل التجاري العربي البيني وبناء شراكات وتبادل الخبرات وتعزيز الاستثمار المتبادل لتحقيق التكامل الاقتصادي، واستثمار الإمكانيات لتحقيق الأمن الغذائي العربي لا سيما وسط الظروف الحالية حيث يشهد العالم تحديات كبيرة بهذا القطاع.

وأكد الحاج توفيق أن المرحلة المقبلة ستشهد انطلاقة جديدة لشكل العلاقة الاقتصادية والتجارية التي تربط البلدين وتعزيز التعاون المشترك وتوسيع الاستثمارات ومعالجة أي معيقات تواجه التجار والمستوردين والمصدرين من البلدين.

بترا

564 مليون دولار تغطية ضمانات للوكالة الدولية لضمان الاستثمار في الأردن

بلغ إجمالي التغطية الضمانية للوكالة الدولية لضمان الاستثمار، التي تعمل في قطاع الشراكات بين القطاعين العام والخاص، في الأردن 564 مليون دولار، لنهاية نيسان/ أبريل الماضي.

وقالت الوكالة التابعة لمجموعة البنك الدولي، بحسب بيانات اطلعت عليها “المملكة”، إن “الأردن يعدّ ثاني أكبر بلدٍ حاصلٍ على ترتيبات ضمانية من الوكالة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا”.

لغاية 26 أيار/ مايو الحالي، “لا تزال التغطية الضمانية التي تقدمها الوكالة للأردن هي الكبرى في منطقة المشرق العربي”، وفق المجموعة، مشيرة إلى أن الوكالة عملت “بصورة نشطة للغاية” في مجال الشراكة بين القطاعين العام والخاص في الأردن.

“ساندت الوكالة عدداً من المشروعات في قطاعات المياه والطاقة والنقل، فيما ساندت في الأردن أيضا مشاريع توليد الطاقة الكهربائية باستخدام الغاز، ومعالجة مياه الصرف الصحي، ومطار الملكة علياء الدولي، وتصنيع البرومين.

وتعمل الوكالة بنشاط مع الفريق الاستشاري التابع لمؤسسة التمويل الدولية لتحديد الفرص المتاحة لمساندة تدفقات الاستثمار الأجنبي المباشر إلى قطاع النقل.

الوكالة الدولية لضمان الاستثمار (MIGA)، تأسست عام 1988 كعضو في مجموعة البنك الدولي، لتعزيز الاستثمار الأجنبي المباشر فى اقتصادات ناشئة من خلال المساعدة في التخفيف من مخاطر القيود المفروضة على تحويل العملات وتحويلها، وخرق الحكومات للعقود، ونزع الملكية، والحروب والاضطرابات المدنية؛ وتقديم تعزيز الائتمان للمستثمرين والمقرضين من القطاع الخاص.

ومنذ إنشائها، أصدرت الوكالة الدولية لضمان الاستثمار ضمانات تزيد على 65 مليار دولار عبر 119 دولة نامية.

وزير التخطيط يبحث مع “إيفاد” برامج تحقق الأمن الغذائي للأردن

بحث وزير التخطيط والتعاون الدولي ناصر الشريدة، مع مديرة الشرق الأدنى وشمال إفريقيا وأوروبا في الصندوق الدولي للتنمية الزراعية (IFAD)، دينا صالح، البرامج التي يمكن من خلالها مساعدة الحكومة الأردنية في تحقيق الأمن الغذائي.

وبحث الشريدة وصالح، أيضا، مجمل التحديات التي تواجهها الحكومة نتيجة تداعيات الأزمة الروسية الأوكرانية وانعكاس ذلك على الأمن الغذائي وعلى سلاسل الإمداد.

وأعرب الوزير عن الشكر والتقدير للصندوق على الدعم المتواصل الذي يقدمه للمملكة الأردنية الهاشمية، وعلى الشراكة الحقيقية التي تربط الحكومة الأردنية بالصندوق، حيث كان للمساعدات التي قدمها الصندوق أثر واضح في دعم الجهود التنموية في القطاع الزراعي، وتمويل تنفيذ المشاريع ذات الأولوية التنموية.

وزير العمل: أكثر من 20 ألف فرصة عمل استحدثت من القطاع الخاص

قال وزير العمل نايف استيتية، الأحد، إن برنامج التشغيل الوطني استحدث 20445 فرصة عمل من القطاع الخاص في عدة قطاعات، في 290 شركة مسجلة في البرنامج.

وأضاف، خلال مؤتمر صحفي بمقر الوزارة للحديث عن آخر تطورات برنامج التشغيل الوطني، أن الهدف من البرنامج الوطني للتشغيل هو توفير فرص عمل لنحو 60 ألف شاب وفتاة، موضحا أن “المنصة ستفتح المجال للشباب للتقديم لهذه الفرص اعتبارا من اليوم (الأحد) وستتيح إمكانية التعرف على الفرص من الأربعاء المقبل الأول من حزيران/ يونيو”.

وبين أن الفرص الوظيفية المتوفرة، توزعت إلى 7898 فرصة في القطاع الصناعي، 4533 في قطاع الإقامة والخدمات الغذائية، 2427 في قطاع الخدمات الإدارية، 1505 في قطاع الصحة البشرية، 1473 في الخدمات الأخرى، و580 في القطاع التجاري.

وتوزعت أيضا إلى 405 فرص عمل في قطاع التعليم، 393 في قطاع التشييد، 254 في قطاع الاتصالات والمعلومات، و200 في الأنشطة العقارية، و200 لأنشطة الأسر، 193 فرصة عمل في القطاع المالي والتأمين، 159 في قطاع النقل والتخزين، 103 في القطاعين المهني والتقني، و 122 فرصة عمل في قطاع الزراعة والحراجة.

وفرص العمل المتوفرة حاليا التي تتطلب أقل من الثانوية العامة 12523 فرصة، و5417 فرصة تتطلب الثانوية العامة، و300 فرصة تتطلب تدريبا مهنيا، و522 تتطلب خريجين من حملة الدبلوم، فيما توفرت 1683 فرصة لخريجي البكالوريوس والماجستير والدكتوراة

وأوضح استيتية أن الوزارة، تجري جولات في جميع المحافظات ابتداء من يوم غد الاثنين، مع مختلف الشركاء، لتوضيح كيفية الاستفادة من البرنامج والتعريف بفرص العمل المتوفرة.

والبرنامج الوطني هو أحد أولويات عمل الحكومة 2023-2021، المتضمن تحفيز القطاع الخاص على توفير فرص عمل لتشغيل الأردنيين والأردنيات، من خلال تخصيص مبلغ 80 مليون دينار لدعم البرنامج، وفق استيتية.

وبحسب الوزير، سيغطي البرنامج إجمالي 150 دينارا من الراتب الشهري لنحو 60 ألف أردني وأردنية لمدة 6 أشهر.

ويهدف “البرنامج الوطني للتشغيل” إلى تمكين أكثر من 2000 شركة من شركات القطاع الخاص من توظيف وتدريب أكثر من 63 ألف موظف جديد، ثلثهم من النساء، ونصفهم من الشباب ممن تتراوح أعمارهم بين 18 و24 عاما.

ويخطط البرنامج للقيام بذلك من خلال توفير مجموعة من الإعانات الحكومية للأجور والضمان الاجتماعي والنقل، بالإضافة إلى التدريب المنظم في أثناء العمل والتدريب في القاعات الدراسية.

10 مليارات دولار لصندوق استثمار بالشراكة بين الأردن والإمارات ومصر

وقع الأردن والإمارات ومصر، الأحد، مبادرة الشراكة الصناعية التكاملية لتنمية اقتصادية مستدامة، بحضور رئيس الوزراء بشر الخصاونة، و نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرّئاسة في دولة الإمارات الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، ورئيس الوزراء المصري مصطفى مدبولي.

وأعلن وزير الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة الإماراتي سلطان أحمد الجابر، الأحد، أن الشركة القابضة المملوكة لحكومة أبوظبي، ستخصص صندوقا استثماريا بقيمة 10 مليارات دولار للاستثمار في مشاريع منبثقة عن الشراكة مع الأردن ومصر في قطاعات متفق عليها بهدف تنمية اقتصادية مستدامة.

وقال الخصاونة إن الاجتماع الثُّلاثي الأردني – الإماراتي – المصري يُجسِّد عُمقَ الشَّراكة وتميُّزَ العلاقاتِ بين دُولِنا وشعوبِنا المتطلِّعة دوماً إلى مزيدٍ من الإنجازات في مختلف مجالات التعاون.

وأضاف أن لقاءات جلالة الملك عبدِالله الثاني المستمرّة مع أخويه الرئيس عبدالفتاح السيسي، وسموّ الشّيخ محمَّد بن زايد تُوجّهنا إلى أهميَّة العملِ التكامليِّ مع الأشقَّاء في مصرَ ودولة الإمارات على مختلف الصُّعُد، خصوصاً الصّعيدين السّياسي والاقتصادي.

وبين الخصاونة أن دول الأردن والإمارات ومصر قادرة على تحقيق التَّكاملِ الصِّناعيِّ فيما بينها، مستندةً في ذلكَ إلى إرادةٍ سياسيَّةٍ عُليا دافعةٍ بقوة نحو هذا التكامل.

وأشار إلى أن القطاع الصناعي في الأردن يشهد تطوراً متسارعاً وجاذباً للاستثمارات، ويساهم حالياً فيما يقارب (24%) من الناتج المحلي الإجمالي و(90%) من إجمالي الصادرات الوطنية و(70%) من إجمالي الاستثمارات الأجنبية، ويوظِّف نحو (21%) من إجمالي القوى العاملة.

وأوضح الخصاونة أن القطاع الصِّناعي الأردني أثبت قدراتٍ عاليةً خلال جائحة كورونا، ولعِب دوراً محوريَّاً في توفير احتياجات السُّوق المحليَّة لمختلف السِّلَع، في ظلّ تباطؤ حركة الشَّحنِ الدَّوليَّة.

وقال الجابر إنه “في عام 2019، كانت مساهمة صناعة البتروكيماويات في الناتج المحلي في الأردن والإمارات ومصر مجتمعة 16 مليار دولار، مما يتيح فرصاً واعدة لتنمية هذا القطاع والصناعات المرتبطة به تقدر قيمتها بأكثر من 21 مليار دولار”.

وأوضح أن هذه الشراكة الطموحة، التي تأتي تماشياً مع توجيهات الرئيس الإماراتي سمو الشيخ محمد بن زايد، ستؤدي إلى إتاحة فرص صناعية ذات قيمة اقتصادية مضافة تُقَدَّر بمليارات الدولارات.. وتطوير المزيد من المشاريع الصناعية المشتركة في المستقبل.

الخصاونة، أكد خلال لقائه في أبوظبي، السبت، سمو الشيخ محمد بن زايد على أهمية مبادرة التعاون الأردني الإماراتي المصري للتكامل الصناعي التي تأتي ترجمة حقيقية لمخرجات اللقاءات التي جمعت جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين المستمرَّة مع الرئيسِ عبدالفتاح السيسي، وبن زايد، والمستوياتِ المتقدِّمة من التنسيق والعمل التكاملي في مصرَ والإماراتِ على مختلف الصُّعُد، خصوصاً الصَّعيدينِ السِّياسي والاقتصادي.

كما أكّد عمق العلاقات الاستراتيجية التي تجمع الأردن ودولة الإمارات العربية المتحدة وسبل دعمها وتعزيزها في مختلف المجالات خدمة لمصالح البلدين والشعبين.

مطار الملكة علياء الدولي يحصل على تقدير المطارات الصديقة للبيئة لعام 2022

حصل مطار الملكة علياء الدولي أخيرا على “تقدير المطارات الصديقة للبيئة لعام 2022” الصادر عن مجلس المطارات الدولي لمنطقة آسيا والمحيط الهادئ، وليكون بذلك ضمن 12 مطارا من فئة المطارات ذات القدرة الاستيعابية 5 إلى 15 مليون مسافر التي نالت هذا التقدير في منطقة آسيا والمحيط الهادئ والشرق الأوسط.

وحاز المطار على التقدير الذهبي لجهوده اللافتة في التحول نحو مستقبل مستدام منخفض الكربون، مع التركيز على إنجازاته في تحسين أنظمة التدفئة والتبريد.

ووفق بيان صحفي لمجموعة المطار الدولي الأربعاء، جاء تقدير المطارات الصديقة للبيئة هذا العام تحت شعار “إدارة الكربون” وبما يتماشى مع أهداف القطاع العالمي للحد من انبعاثات الكربون والوصول إلى صافي الانبعاثات الصفري بحلول عام 2050.

ويهدف التقدير إلى تعزيز أفضل الممارسات البيئية للحد من تأثير قطاع الطيران على البيئة، وتكريم المطارات الرائدة التي تقدم مشاريع إدارة الكربون المميزة.

وبحسب البيان، أظهرت المطارات المشاركة أفضل الممارسات الاستثنائية في مهام إزالة الكربون الخاص بكل منها، وعلى وجه التحديد خفض انبعاثات الكربون ضمن نطاقي استهلاك الوقود (النطاق 1) واستهلاك الكهرباء (النطاق 2).

وتقدّمت مجموعة المطار الدولي للتقدير، بتجربة مطار الملكة علياء الدولي في تحسين أنظمة التدفئة والتبريد داخل مبنى المسافرين وخارجه، حيث تضمن المشروع المكون من مرحلتين استخدام برنامج تحسين التحكم لتحسين أداء منشأة التبريد وإيقاف تشغيل منشأة تاريخية للتبريد والتدفئة، ما أدى إلى انخفاض كبير في استهلاك الطاقة وانبعاثات الكربون والتكاليف.

وقال الرئيس التنفيذي لمجموعة المطار الدولي نيكولا كلود “إن ريادة مطار الملكة علياء الدولي تسعدنا مجددا في الممارسات الصديقة للبيئة ضمن قطاع الطيران الإقليمي، ونفخر بالقدر نفسه بتجاربنا في الحد من الكربون الذي يُعدُّه مجلس المطارات الدولي أفضل الممارسات”.

وأكد “أن التزام المجموعة بحماية المناخ هو راسخ على مر الأعوام، وخير دليل على ذلك المجموعة الواسعة من التدابير الصديقة للبيئة التي نواصل تنفيذها في مطار الملكة علياء الدولي، دعما لأهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة واتفاقية باريس”.

إطلاق حساب “تمكين” للتبرع لمشتركين في “الضمان الاجتماعي” غير حاصلين على راتب تقاعدي

أطلقت المؤسسة العامة للضمان الاجتماعي، حساب تمكين اجتماعي (تكافل)، بهدف التبرع للعاملين غير المقتدرين من الحصول على راتب تقاعدي لعدم كفاية اشتراكاتهم، وفق الناطق باسم المؤسسة شامان المجالي.

وقال المجالي الخميس، أن الحساب، يشمل “الأشخاص المؤمن عليهم من الأردنيين وأبناء الأردنيات وأبناء قطاع غزة المقيمين في الأردن”.

وأضاف أن “أموال حساب تمكين ليست من أموال المؤسسة العامة للضمان الاجتماعي”، مشيرا إلى أن “حساب تمكين لن يدعم أصحاب الرواتب المرتفعة”.

وأوضح المجالي أن “قيمة الدعم لكل مستفيد من حساب تمكين لن تتجاوز 5 آلاف دينار”، لافتا النظر إلى أن “حساب تمكين بدأ باستقبال التبرعات”.