رسائل من مبادرة لندن

ثمة العديد من الإشارات المهمة التي يمكن التقاطها في مبادرة لندن، لعل من أهمها جودة سمعة الأردن الدولية، كبلد يحظى باحترام المجتمع الدولي شعباً وقيادة. وما كان طرح هذه المبادرة الدولية للأردن منفرداً إلا تقديراً لجهود جلالة الملك الإصلاحية، وللدور المهم الذي يؤديه الأردن، وما عاناه من الصدمات والضغوط الخارجية التي تتجاوز قدراته. كان حجممتابعة قراءة “رسائل من مبادرة لندن”

مبادرة لندن وسقف التوقعات

يفترض أن مبادرة لندن والتي تعقد في الثامن والعشرين من شهر شباط (فبراير) الحالي في العاصمة البريطانية، ليست ملاذا للخروج من كافة الأزمات الاقتصادية التي يعاني منها الاقتصاد الوطني. تشكل استضافة لندن لهذه المبادرة رسالة واضحة تعكس الجهود العظيمة التي يبذلها جلالة الملك عبدالله الثاني والدور المحوري للأردن كبلد تحمل أعباء كبيرة نتيجة ظروف خارجيةمتابعة قراءة “مبادرة لندن وسقف التوقعات”

لماذا انخفض الدَّين العام؟

في الربع الأخير من العام الماضي، نشرت دائرة الإحصاءات العامة أرقاما معدلة للناتج المحلي الاجمالي الاسمي والحقيقي، وغطت الفترة (2008 – 2017). وتتفق هذه المنهجية، بطبيعة الحال مع المعايير الدولية بحيث لا يخالط عملها أي لبس. وقد أسفرت تلك المنهجية إلى حد كبير عن زيادة الناتج المحلي الإجمالي الاسمي لعام 2017 بأكثر من 400 مليونمتابعة قراءة “لماذا انخفض الدَّين العام؟”

الأردن والبرامج الإصلاحية: تاريخ حافل

استطاع الأردن أن يفي بالتزاماته وفقا للبرامج الإصلاحية التي نفذها مع صندوق النقد الدولي رغم الأمواج المتلاطمة في الإقليم، إذ إن المملكة انتهجت برامج إصلاحية بالتعاون مع “الصندوق” رغم الظروف الصعبة على مستوى الاقتصاد الكلي منذ العام 1989، واستطاع أن يتعامل معها وفقا لظروفه بالمشاركة مع “الصندوق” والبنك الدولي. وقد نفذ الأردن مع “الصندوق” أربعةمتابعة قراءة “الأردن والبرامج الإصلاحية: تاريخ حافل”