434 مليون دينار مكاسب القيمة السوقية للبورصة

يوسف محمد ضمرة
عمان – ارتفعت القيمة السوقيّة لبورصة عمان منذ بداية العام الحالي نحو 434 مليون دينار أو مانسبته
21 %، حيث وصلت الى 18.66 مليار دينار، مدعومة بتحقيق الشركات المدرجة اسهما في السوق بنتائجٍ قوية.
وارتفعت الأرباح بعد الضريبة للربع الأول من عام 2022 العائدة لمساهمي الشركات المزودة لبياناتها المالية إلى624.7 مليون دينار مقارنةً مع301.5 مليون دينار للربع الأول من عام 2021 بارتفاع نسبته 107.2 %.
كما ارتفعت الأرباح قبل الضريبة لهذه الشركات لتصل إلى 811.3 مليون دينار للربع الأول من عام 2022 مقارنة مع 386.4 مليون دينار للربع الأول من عام 2021، أي بارتفاعٍ نسبته 110 %.
أما من الناحية القطاعية، فقد كان قطاع الخدمات الأكثر ارتفاعاً في أرباحه بعد الضريبة بنسبة بلغت 945.3 %، يليه قطاع الصناعة بنسبة ارتفاع بلغت 268.7 % ثم القطاع المالي بارتفاعٍ نسبته 26.8 % وفقا لبيانات بورصة عمان.
وتأتي هذه المكاسب لبورصة عمان في ظلِّ حالة التعافي من تداعيات جائحة كورونا وبعد موجة هبوطٍ لحقت في الأسهم خلالها، بالإضافة إلى تفاؤلٍ في عوائد الشركات حيث تعدُّ القيمة السوقيّة لأغلب الأسهم دون مستوياتها للقيمة الدفترية.
وبالنظر إلى بورصة عمان فإنها عانت من الأزمة المالية العالمية في العام 2008، حيث ابتعد الكثير من المساهمين أو المضاربين عن السوق أو قلّلوا من تداولاتهم، وذلك بخلاف الفترة الحالية حيث يبدي العديد من المساهمين وخصوصا الافراد منهم تفاؤلاً في الإقبال على الاستثمار في بورصة عمان.
وبالعودة إلى بيانات بورصة عمان فإن تلك المكاسب تعود إلى الأسهم الاستراتيجية المدرجة في السوق الأول؛ حيث لاقت إقبالاً من المساهمين وتفاعلوا معها بالشراء فيها والحصول على الأرباح النقدية بعد أن عقدت الشركات اجتماعتها العادية، فيما جاءت نتائج الشركات للربع الأول لتمنح الأسهم الاستراتيجية دفعةً قويةً نتيجة الارتفاع في أرباحها مقارنةً بنفس الفترة من العام الماضي.
وفي بيان صحفي سابق للمدير التنفيذي لبورصة عمان مازن الوظائفي قال “بأن هذه الإيجابية واستمرار التحسن الملحوظ في أرباح الشركات جاء في ظل تزايد النشاط التشغيلي لهذه الشركات بعد انحسار أثر جائحة كورونا والتحسن في العديد من مؤشرات الاقتصاد الكلي. كما شهدت كافة القطاعات للشركات المدرجة في البورصة تحسناً في أدائها وشهد كل من قطاع الطاقة والمنافع وقطاع الخدمات التجارية وقطاع الصناعات الاستخراجية والتعدينية وقطاع العقارات على وجه الخصوص تحسناً ملحوظاً في نتائج أعمالها خلال الربع الأول من عام 2022 مقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي. مما يدعو إلى التفاؤل والثقة في قدرة اقتصادنا الوطني على تجاوز الأزمات وتعزيز استقرار اقتصادنا الوطني وتحقيق مؤشرات إيجابية.
وأظهرت الإحصاءات الصادرة عن بورصة عمان بأنّ قيمة الأسهم المشتراة من قبل المستثمرين غير الأردنيين والتي تمت من خلال التداول في البورصة خلال شهر نيسان 2022 بلغت 11.6 مليون دينار مشكلةً ما نسبته 6.4 % من حجم التداول الكلي، في حين بلغت قيمة الأسهم المباعة من قبلهم لنفس الفترة 20.5 مليون دينار. وبذلك تكون قيمة صافي الاستثمار غير الأردني خلال شهر نيسان 2022 قد بلغت 8.9 مليون دينار بالسالب، بينما بلغت قيمة صافي الاستثمار غير الأردني 0.05 مليون دينار بالموجب للشهر نفسه من العام 2021.
كما بلغت قيمة الأسهم المشتراة من قبل المستثمرين غير الأردنيين من بداية العام وحتى نهاية شهر نيسان 2022 حوالي 44.3 مليون دينار مشكلةً ما نسبته 7.6 % من حجم التداول الكلي، في حين بلغت قيمة الأسهم المباعة من قبلهم 67.1 مليون دينار وبذلك تكون قيمة صافي الاستثمار غير الأردني 22.8 مليون دينار بالسالب، بينما بلغت قيمة صافي الاستثمار غير الأردني 7.2 مليون دينار بالسالب للفترة نفسها من العام 2021.
أما من الناحية القطاعية، فقد بلغت نسبة مساهمة المستثمرين غير الأردنيين في الشركات المدرجة في البورصة للقطاع المالي 50.5 %، ولقطاع الخدمات 19.8 %، ولقطاع الصناعة 53.7 %.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: