قطاع الألبسة يستعد لموسم الصيف ورمضان وتوقعات بانعكاس تخفيض الرسوم الجمركية على الأسعار

يستعد قطاع الألبسة لموسم الصيف ورمضان وسط توقعات بانعكاس قرار توحيد وتخفيض الرسوم الجمركية على بعض أصناف الألبسة التي تأتي من دول لم تتأثر بارتفاع كلف الشحن مثل تركيا، وفق ممثل قطاع الألبسة والأحذية والأقمشة والمجوهرات في غرفة تجارة الأردن أسعد القواسمي.

وقال القواسمي ردا على استفسارات “المملكة” إن التجار قاموا باستيراد الألبسة الصيفية استعدادا للموسم، مشيرا إلى أن القرار الحكومي المتعلق بتوحيد وتخفيض الرسوم الجمركية سيكون له أثر على البضائع القادمة من دول لم تتأثر بارتفاع كلف الشحن.

قرر مجلس الوزراء في كانون الثاني الماضي إعادة هيكلة التعرفة الجمركيَّة؛ لتصبح 4 فئات بدلاً من 11 فئة، حيث كانت الرسوم الجمركية الـ 11 السابقة تتراوح نسبتها بين صفر و40%؛ أمّا فئات الرسم الجمركي الـ 4 الجديدة تتراوح بين 0 و25%.

“هنالك استعدادات كاملة لموسم الصيف ورمضان الذي يعتبر من أقوى المواسم (…) نأمل بظل تخفيف الإجراءات المتعلقة بكورونا ودخولنا مرحلة التعافي وعودة السياحة أن تنشط الحركة التجارية” وفق القواسمي

دخلت إجراءات الحكومة “التخفيفية” الجديدة المتعلقة بفيروس كورونا، حيز التنفيذ اعتبارا من الثلاثاء الماضي 1 آذار / مارس 2022 مع الاستمرار بالعمل بأمر الدفاع 35 الذي ينص على ضرورة تلقي جرعتين من اللقاح الواقي من الوباء.

وتتضمن الإجراءات المُعلنة سابقا، تخفيض فترة العزل للمصابين بالفيروس إلى 5 أيَّام، تبدأ من تاريخ أخذ عيِّنة فحص الكشف عن كورونا “بي سي آر” ودون الحاجة لإجراء الفحص ذاته بعد انتهاء فترة العزل، وكذلك إلغاء الإجراءات المتعلِّقة بحجر المخالطين لمصابي كورونا.

وشملت أيضا إلغاء فحص “بي سي آر” للقادمين إلى الأردن من بلد القدوم، وعلى المعابر الجويَّة والبريَّة والبحريَّة الأردنيَّة عند الوصول، وينطبق ذلك على الأردنيين وغير الأردنيين، إضافة إلى إلغاء فحص “بي سي آر” كشرط لدخول الحفلات والأفراح والتجمُّعات، بما لا يتعارض مع أمر الدِّفاع رقم (35)، الذي ينصّ على ضرورة الحصول على جرعتيّ المطعوم للدّخول إلى المنشآت العامَّة والخاصَّة.

وألغت الحكومة شرط التسجيل على المنصة الإلكترونية GATEWAY2JORDAN”” للأردنيين قبل القدوم إلى المملكة،

85 مليون دينار مستوردات

كما قدر القواسمي قيمة المستوردات لموسم الصيف ورمضان من ألبسة وأحذية وأقمشة بـ 85 مليون دينار معظمها مستوردة من الصين التي ارتفعت كلف الشحن منها، مشيرا لوجود مصادر استيراد أخرى مثل تركيا ومصر التي لم تتغير كلف الشحن بشكل كبير بها.

” نحو 50 % من مستورداتنا المتعلقة بالألبسة والأحذية تأتي من الصين والباقي من تركيا ومصر وأوروبا وغيرها” وفق القواسمي

أشار القواسمي إلى أن كلف الشحن ستنعكس ارتفاعا على الأسعار محليا فيما ستنخفض بعض أسعار البضائع التي شملها توحيد وتخفيض الرسوم الجمركية، وتأتي من دول لم تتأثر بارتفاع كلف الشحن.

“قرار العودة للعمل بالقوائم الاسترشادية أيضا سيكون له أثر إيجابي (…) سوق الألبسة به تحديات وتنافسية” بحسب القواسمي

وعن نسبة الارتفاع أو الانخفاض المتوقعة على أسعار البضائع قال القواسمي: ” لا نستطيع الحديث عن نسبة لكن سيكون هناك تفاوت بالأسعار (…)”

مدير مراقبة الأسواق والتموين في وزارة الصناعة والتجارة والتموين سليمان السعود، أعلن في كانون الثاني الماضي خلال حديثه لـ “المملكة”، عن بدء الوزارة بإعداد خطة خاصة بمراقبة الأسواق بعد القرار الحكومي بتوحيد التعرفة الجمركية وتخفيضها بما يضمن تنشيط السوق التجاري وينعكس على المواطن

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: