خطة تسويقية تستهدف سياحا من 30- 55 عاما العام المقبل

قالت هيئة تنشيط السياحة، إن لديها خطة تسويقية لاستهداف فئة عمرية جديدة من السياح من الأعمار 30 – 55 عاما خلال العام المقبل، وذلك من خلال خطة تسويقية تهدف إلى زيادة أعداد السياح للمملكة.

جاء ذلك خلال مناقشة الهيئة العامة لهيئة تنشيط السياحة خلال اجتماعها السنوي العادي، أمس الثلاثاء، خطة عمل وموازنة العام 2022، حيث جرت المصادقة على الخطة التسويقية وموازنة 2022.

وبحسب بيان صحفي للهيئة صدر الأربعاء، حضر الاجتماع الذي ترأسه وزير السياحة والآثار رئيس مجلس إدارة الهيئة نايف الفايز، ومديرها العام عبدالرزاق عربيات، وعدد من أعضاء مجلس إدارة الهيئة وممثلو الهيئة من الفعاليات السياحية.

وبينت الهيئة، أن خطة 2022 تضمنت التركيز على زيادة نسبة مساهمة القطاعات السياحية المختلفة في الناتج المحلي الإجمالي، وزيادة معدل إقامة السائح، وتعويض النقص السابق في أعداد السياح نتيجة وباء كورونا، وزيادة معدل إنفاق السائح خلال زيارته للمملكة، وزيادة الوعي بالمنتج السياحي الأردني.

بدوره، قال الوزير، إن موازنة الهيئة للعام 2022 تم بناؤها لتحقيق جملة من الأهداف الاستراتيجية وتحقيق القيمة المضافة وفق مؤشرات الأداء.

وبين أن خطة عمل الهيئة للعام 2022 ركزت على المواءمة بين استقطاب السائح من ذوي الدخل المرتفع والسياح القادمين من خلال الطيران منخفض التكاليف، إضافة إلى زيادة الوعي بالمنتج السياحي الأردني والهوية السياحية الجديدة من خلال المعارض الخارجية التي سيتم المشاركة فيها وقنوات التسويق الإلكتروني .

وأشار الفايز إلى أهمية الدعم الحكومي للهيئة ومساهمته في دعم القطاع السياحي حيث يساهم الدعم الحكومي في التقليل من الأضرار التي لحقت بالقطاع، والمساهمة السريعة في عودة السياحة إلى نشاطها المتوقع.

من جهته، قال المدير العام للهيئة عبد الرزاق عربيات، إن أجندة جدول الأعمال للاجتماع تضمنت استعراض التقرير السنوي والميزانية للعام 2022، وخطة العمل وجميع التطورات والإنجازات والخطة الاستراتيجية الخاصة بالهيئة والخطط التسويقية السنوية لمختلف الأسواق وقرارات وتوجيهات مجلس الإدارة.

وبين عربيات، استهداف فئة عمرية جديدة من السياح من الأعمار 30 – 55 عاما خلال العام المقبل، وذلك من خلال خطة تسويقية تهدف إلى زيادة أعداد السياح للمملكة.

وأضاف أن موازنة العام المقبل تم بناؤها لتحقيق أقصى النتائج الإيجابية للقطاع السياحي في ظل الظروف السابقة التي أسهمت في التأثير على القطاع، لافتا النظر إلى تحقيق مزيد من القيمة المضافة وفق مؤشرات الأداء .

وأشار إلى الارتفاع في موازنة الهيئة التقديرية للعام 2022 مقارنة بالعام السابق، وهو ما سينعكس إيجابا على الخطط التسويقية الخارجية والإيرادات المتوقعة، إضافة إلى أن الهيئة ستعمل على إعداد الدراسات للأسواق الناشئة وتوفير جميع البيانات المعنية بالسياحة التي ستساعد في اتخاذ القرار وتطوير نموذج الأعمال.

وقال، إن المملكة تشهد انتعاشا في الحركة السياحية نتيجة انعكاس استقطاب الهيئة لشركات الطيران العالمية منخفضة التكاليف مثل ريان إير وايزي جت وويز إير لتسيير رحلاتها الجوية من مختلف الأسواق العالمية للمملكة.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: