“أردننا جنة”.. رحلات قليلة الكلفة تكسر “روتين الأسبوع”

عمان- في أجواء يملؤها النشاط والتشوق لرحلة “نهاية الأسبوع” يجتمع عدد من العائلات والشباب في إحدى ساحات العاصمة عند الثامنة صباحا من كل يوم خميس للتوجه إلى الجنوب الأردني حيث المثلث الذهبي، العقبة والبترا ووادي رم.
هذه الرحلة التي ينظمها برنامج أردننا جنة، يبدو مئات المواطنين متحمسين لقضاء أوقات تكسر “روتين الأسبوع” حيث التاريخ والعراقة في البترا وهدوء الصحراء في وادي رم والبحر الوحيد في العقبة.
وتبدأ تكلفة الرحلة التي تستمر ثلاثة أيام وليلتين من 30 دينارا للشخص الواحد إلى 75 دينارا حسب مكان الإقامة ووجبات الطعام المقدمة.
وتنطلق الرحلة في برنامج “أردننا جنة” الذي تنظمه وزارة السياحة والآثار بالتعاون مع هيئة تنشيط السياحة قاصدة في بدايتها البترا إحدى عجائب الدنيا السبع المدينة الوردية التي تستقبل زوارها من مختلف مناطق المملكة والعالم في ساحة زوار البتراء التي تقام الفعاليات التراثية والفنية لاستقبال السياح القادمين إليها حيث تجد الفرقة الشعبية بلباسها التراثي تستقبل الزوار بطريقتهم التقليدية عبر الأغاني الوطنية والتراثية الممزوجة بالدبكات الشعبية.
ويتجه السائح مشيا على الأقدام في أجواء تسودها العراقة والأصالة والتاريخ مجتمعين في مكان واحد الى الخزنة لتستقبله فرقة الرومان بالزي الروماني قبل دخول السيق تقدم عرضها العسكري ترحيبا بالضيوف الذين غابوا عنها أكثر من عام ونصف جراء الجائحة التي أثرت على عاصمة الأنباط بالدرجة الأولى. بعدها يدخل السائح إلى سيق البترا الذي يصل طوله الى 1.2 كم منبهرا بمشاهد نحت الصخور وطبيعة المكان، مسيرة الضيف في السيق تنتهي عندما يصل الخزنة وهي صرح البترا لتبدأ الكاميرات الفوتوغرافية وكاميرات الهواتف النقالة بأخذ الصور التذكارية لعاصمة الأنباط حتى يبدأ غياب الشمس ليعود السائح أدراجه ويستعد لرحلته المسائية في شوارع البترا وأسواقها.
ويتخلل الجولة المسائية حفلة غنائية من ضمن الفعاليات التي تنظمها وزارة السياحة والآثار لتشجيع المواطنين على الإقامة في البتراء حيث تضع الأمسية الغنائية السائح في جو فني مليء بالمرح يعود بعد انتهائها إلى مكان إقامته ليقضي ليلته ويستعد لرحلته في يومها الثاني إلى ثغر الأردن الباسم العقبة.
وتنطلق رحلة اليوم الثاني إلى العقبة التي تبعد نحو ساعتين عن البترا، وعند الوصول يبدأ السياح بدخول الفنادق المشاركة بالبرنامج ليستعدوا لتناول وجبة الغداء في المطاعم المشاركة في أردننا جنة والتوجه إلى سهرة وادي رم في مخيماتها وتناول العشاء فيها لإكمال برنامج المثلث الذهبي والعودة إلى العقبة حيث يتيح البرنامج الخيار للسائح للتسوق في العقبة ومشاهدتها في الليل.
وفي اليوم الثالث يستعد السائح المشارك في برنامج أردننا جنة إلى العودة إلى عمان بعد تناول الغداء.
فاطمة أم حاكم خمسينية مشاركة في برنامج أردننا جنة تقول إنها تفاجأت من حسن التنظيم والأسعار التي هي بمتناول الجميع وتستهدف أصحاب الدخل المحدود.
وأشارت إلى أنها كانت متخوفة من حافلات النقل المشاركة في البرنامج لترى أنها حديثة ومكيفة ومريحة.
وأكدت أنها تجربة تستحق الإعادة وستقوم بالمشاركة في وجهات سياحية أخرى.
وقال المواطن الأربعيني احمد منصور الذي يعمل مدرسا في التربية والتعليم إن برنامج أردننا جنة أتاح المجال أمام الموظف الحكومي أخذ أسرته إلى “متنفس” ضمن أسعار مدعومة ومناسبة.
وأكد منصور أنه شارك في الرحلة إلى المثلث الذهبي مع زوجته وابنه وكانت رحلة موفقة ولم يشهد أي ملاحظة أو مشكلة وسيشارك في رحلات البرنامج بالأيام المقبلة.
وقال مدير وحدة الإعلام في وزارة السياحة والآثار د.أحمد الرفاعي إن الوزارة دعمت القطاع السياحي من خلال برنامج أردننا جنة الذي جاء ليساعد القطاع على تعافيه بعد الضرر الذي لحق فيه جراء الجائحة.
وأكد الرفاعي أن وجود البرنامج ساهم بشكل كبير بتشجيع السياحة الداخلية ودعم المنشآت السياحة حيث أصبح المواطن قادرا على الذهاب في رحلات سياحية ضمن أسعار معقولة ومدعومة من الوزارة وهيئة تنشيط السياحة.
وبين الرفاعي أن الوزارة لديها متابعة لأي ملاحظة تأتي من أي مشارك في البرنامج وتقوم بالتدخل عند حدوث أي مشكلة وتقوم على حلها بالسرعة القصوى.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: