النسخ المتحورة من كوفيد ترخي بثقلها على النهوض الاقتصادي

حذر وزراء المال في مجموعة العشرين السبت من “سلسلة أخطار” ترخي بثقلها على نهوض الاقتصاد العالمي بسبب “تفشي متحورات جديدة من كوفيد-19 ووتيرات متفاوتة لعمليات التلقيح”.
وإذا كان الوضع الاقتصادي العالمي “قد تحسن، خصوصا بفضل تزايد عمليات التلقيح” في الأشهر الأخيرة، فإن مجموعة العشرين ذكرت في بيانها الختامي بأن الازمة لم تنته بعد.
وتواصل المتحورة دلتا الشديدة العدوى تفشيها في انحاء العالم وتتسبب بطفرات وبائية جديدة في آسيا وإفريقيا وتزيد من اعداد الاصابات في اوروبا والولايات المتحدة.
وكرر وزراء المال في بيانهم السبت عزمهم على “مواصلة دعم النهوض عبر تجنب التخلي في شكل سابق لاوانه عن إجراءات دعم” الاقتصاد.
كذلك، تعهد وزراء المال وحكام المصارف المركزية “الحفاظ على الاستقرار المالي وقدرة الموازنات على الصمود على المدى الطويل”، في إشارة الى اجراءات الانعاش التي اتخذتها الحكومات.
ومنذ بدء أزمة فيروس كورونا، قامت دول مجموعة العشرين بضخ نحو 16 الف مليار دولار لإنعاش اقتصاداتها، وفق صندوق النقد الدولي.
ولاحظ الوزراء أن ثمة “تفاوتا كبيرا (على صعيد النهوض) بين الدول” المتطورة وتلك النامية، وخصوصا بسبب الوتيرة المتفاوتة في عمليات التلقيح.
وجددوا “عزمهم على استخدام كل الادوات السياسية المتوافرة لمواجهة التداعيات السلبية لكوفيد-19 وخصوصا على الاشخاص الاكثر تضررا، من مثل النساء والشباب والعمال غير المؤهلين”.-(ا ف ب)

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: