الخصاونة يتفقد سير العمل بمشروع سد وادي ابن حماد

قام رئيس الوزراء بشر الخصاونة بجولة ميدانية في لواء الأغوار الجنوبية، السبت، وذلك في إطار الزيارات والجولات الميدانية التي بدأها للعديد من المناطق في المملكة أخيراً.

وتفقد الخصاونة خلال الجولة التي رافقه خلالها وزراء المياه والري محمد النجار والزراعة خالد حنيفات والدولة لشؤون المتابعة والتنسيق الحكومي نواف التل والشباب محمد النابلسي والداخلية مازن الفراية والصحة فراس الهواري ومتصرف لواء الأغوار الجنوبية خالد القضاة، المرافق العامة والحيوية ومشروعات إنتاجية وخدمية في المنطقة تسهم في التخفيف من مشكلتي الفقر والبطالة.

وأكّد رئيس الوزراء، أن الحكومة وبتوجيهات من جلالة الملك تعمل على تكثيف العمل الميداني والاطلاع على واقع الخدمات المقدمة للمواطنين والعمل على تحسينها.

ولفت، إلى إدراك الحكومة للتحديات التي تواجه المواطنين في مناطق الأغوار وضرورة التركيز على المشروعات الإنتاجية والخدمية التي تسهم في توفير حلول لمشكلتي الفقر والبطالة.

وشملت زيارة رئيس الوزراء نادي شباب غور الصافي الرياضي الثقافي ومستشفى غور الصافي الحكومي ومشروع ” اليسر ” الزراعي لإنتاج شجرة المورينجا ومشروع سد ابن حماد لتخزين المياه.

واستهل الرئيس جولته الميدانية بزيارة إلى نادي شباب غور الصافي، واطلع على الخدمات التي يقدمها للشباب والمجتمع المحلي في المنطقة.

واستمع الخصاونة إلى شرح من رئيس النادي خلف العشوش حول الدور الذي يقوم به النادي في خدمة الشباب والمجتمع المحلي، لافتا إلى أن النادي استطاع ومن خلال محفظة إقراضية بالتعاون مع مؤسسة نهر الأردن دعم 250 مشروعا تنوعت بين مشاريع زراعية صغيرة ودعم تعليم طلبة وإنشاء بقالات وصالونات سيدات.

وتجول رئيس الوزراء في مرافق النادي الذي يضم قاعة متعددة الأغراض وملعب كرة قدم دخل موسوعة غينيس كأخفض ملعب على وجه الأرض، إضافة إلى ملعب خماسي تحتاج أرضيته للصيانة نتيجة لدرجات الحرارة العالية.

وأوعز، إلى وزارة الأشغال العامة والإسكان بزيارة النادي بأقرب وقت للاطلاع على واقع الملعب الخماسي وإجراء الصيانة اللازمة له بالتعاون مع الجهات المعنية.

وتبادل رئيس الوزراء الحديث مع مجموعة من شباب غور الصافي، مستمعا إلى مطالبهم واحتياجاتهم التي تركزت على ضرورة إقامة المشروعات التنموية والخدمية ودعم المبادرات والمشاريع الريادية.
وخلال زيارته إلى مستشفى غور الصافي الحكومي تفقد رئيس الوزراء واقع الخدمات الطبية والعلاجية التي يقدمها المستشفى للواء الذي يقطنه نحو 60 ألف نسمة.

وأعرب، خلال حديثه مع الكوادر الطبية والتمريضية العاملة في المستشفى عن الشكر والتقدير للجهود التي يبذلونها في تقديم خدمات الرعاية الصحية للمرضى والمراجعين.

كما أكّد الخصاونة، تقديره للتضحيات الكبيرة التي يقوم بها ” الجيش الأبيض” في التصدي لجائحة كورونا، لافتا إلى ضرورة التزام الجميع بالإجراءات الوقائية التي تعد إحدى أهم الوسائل لتجنب الإصابة بالفيروس.

وتفقد رئيس الوزراء سير العمل في قسم الطوارئ في المستشفى الواقع على طريق حيوي يربط العاصمة ومناطق الأغوار بالعقبة، والذي يستقبل يوميا مئات الحالات.

كما تفقد رئيس الوزراء غرفة العناية الحثيثة، مؤكدا أهمية تقديم الخدمة الطبية المثلى للمرضى، متمنيا لهم الشفاء العاجل.

واطلع الخصاونة على سير عملية إعطاء المطاعيم ضد فيروس كورونا، مؤكدا أن زيادة الإقبال على المطاعيم من العوامل الأساسية في إعادة فتح القطاعات.

وزار رئيس الوزراء مشروع ” اليسر” الزراعي في منطقة غور المزرعة لزراعة شجرة المورينجا التي تعرف بشجرة البان العربي أو شجرة اليسر أو الشجرة الصيدلية.

والمشروع المقام على مساحة 30 دونما يقوم على زراعة شجرة المورينجا الغنية بالمواد الغذائية ويتم استخدامها كمكملات غذائية وأوراقها المجففة كمشروبات ساخنة فضلا عن إضافتها لمواد التجميل.

واستمع رئيس الوزراء إلى إيجاز من مديرة شركة درة المنال للتنمية والتدريب منال الوزني حول مشروع اليسر التنموي الذي بدأ في 2018، ويستهدف تشغيل بنات وأبناء الأغوار الجنوبية.

وأشارت إلى أن المشروع ساهم في زراعة أكثر من 10 آلاف شجرة مورينجا وألف نبتة “الوفيرا” المفيدة صحيا وبيئيا، لافتة إلى أن هذه النباتات تستطيع تحمل درجات الحرارة المرتفعة، وتنمو دون الحاجة إلى ريها بانتظام، بالإضافة إلى سرعة نموها.

وأضافت أن البرنامج ساهم في توفير 65 فرصة عمل لأبناء المنطقة، وتم خلاله إنشاء مقهى المورينجا ومرافق صحية ومسارات لذوي الإعاقة، إلى جانب تدريب 25 شابة وشابا على برامج الضيافة والاستقبال وتدريب 200 شخص على كيفية إنشاء المشاريع الصغيرة المدرة للدخل.

وجال رئيس الوزراء على وحدة التجفيف والمشاتل والمطبخ الإنتاجي للمشروع، مستمعا إلى شرح من مستشارة شركة درة المنال الدكتورة سوسن المجالي حول كيفية استخدام شجرة المورينجا في بعض المأكولات التي تعدها سيدات المجتمع المحلي.

واستعرضت المجالي لمنتجات المشروع كالشاي بنكهات مختلفة، والصابون، وباودر المرينجا، لافتة إلى أن هذه المنتجات معروضة في المحال التجارية الكبرى وتنافس المنتجات العالمية.

واختتم الخصاونة، جولته الميدانية بزيارة مشروع سد ابن حماد في لواء الأغوار الجنوبية الذي تنفذه شركة البوتاس العربية بالتعاون مع وزارة المياه والري.

واطلع رئيس الوزراء على الأعمال الإنشائية لإقامة السد ونسبة الإنجاز فيه وطبيعة المشكلات التي اعترضت سير عمله خلال السنوات الماضية.

واستمع الخصاونة من وزير المياه والري محمد النجار ورئيس مجلس إدارة شركة البوتاس العربية شحادة أبو هديب إلى إيجاز حول أهمية السد في توفير المياه لغايات الزراعة للمنطقة والصناعة لسد احتياجات شركة البوتاس من المياه فضلا عن أثره على المنطقة بيئيا وتنمويا وفرص العمل التي يوفرها. ومن المتوقع الانتهاء من إنجاز الأعمال الإنشائية للسد خلال 6 أشهر وبسعة تخزينية تصل بين 4 إلى 5 ملايين متر مكعب من المياه.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: