وزيرة الصناعة تؤكد أهمية دور شركة الصوامع في تعزيز المخزون الغذائي

أكدت وزيرة الصناعة والتجارة والتموين مها علي، أهمية الدور الذي تقوم به شركة الصوامع الأردنية في إدامة المخزون الاستراتيجي من القمح والشعير الذي تستورده الوزارة، ودورها في تعزيز منظومة المخزون الاستراتيجي الغذائي.

جاء ذلك، خلال زيارة علي الأربعاء، لمجمع الجويدة المملوك لشركة الصوامع الأردنية والذي يشتمل على مرافق متعددة لتخزين الأعلاف والمواد الغذائية.

واطلعت علي خلال الزيارة للمجمع، على الصوامع التي تبلغ طاقتها الاستيعابية 225 ألف طن من القمح والشعير، وكذلك الثلاجات والمبردات وطاقتها التخزينية 7500 طن، وكذلك المستودعات ويحتوي المجمع أيضا على مطحنة.

وشملت الجولة أيضا مركز الأعلاف التابع للوزارة في مجمع الجويدة، وفق بيان لوزارة الصناعة.

وأكدت علي خلال لقائها بمدير عام شركة الصوامع عماد الطراونة، أن زيارتها لمجمع الجويدة تأتي للاطلاع على الصوامع والإجراءات المطبقة في تخزين القمح والشعير الذي تستورده الوزارة، وكذلك الاطلاع على الاستطاعة التخزينية للمستودعات في المجمع ومدى إمكانية استفادة المؤسسة الاستهلاكية المدنية من المبردات والمستودعات، لغايات تعزيز مخزونها من المواد الغذائية الأساسية، إضافة إلى المرافق المتاحة للتخزين من قبل شركات القطاع الخاص.

وشركة الصوامع هي شركة حكومية وتمتلك صوامع أيضاً في رصيفة وإربد والعقبة.

وقدم مدير عام شركة الصوامع عماد الطراونة، عرضا عن الصوامع والمجمع ومرافقه ودوره في تعزيز الأمن الغذائي إلى جانب المجمعات الأخرى في المحافظات.

وبين أن “من خطط الشركة العمل على رفع الطاقة التفريغية، وذلك بتركيب جكات تفريغ عدد 2، إضافة إلى الجكات الموجودة أصلا بما يتلاءم مع السعة التخزينية بعد عمليات التوسعة التي يتم العمل على أساسها حاليا”.

ورافق الوزيرة في الجولة مدير عام الاستهلاكية المدنية سلمان القضاة ومدير المخزون في الوزارة عاطف العلاونة.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: