“تنشيط السياحة” تدرس مع الحكومة الاكتفاء بشهادة تلقي لقاح كورونا لدخول الأردن

– قال مدير عام هيئة تنشيط السياحة، عبدالرزاق عربيات، الأحد، إن الهيئة تدرس مع الحكومة الاكتفاء بشهادة تلقي اللقاح الواقي من فيروس كورونا لدخول الأردن.

وذكر عبر برنامج “الاحد الاقتصادي على قناة المملكة” أن “هناك دراسة وعملا جاريا على الاكتفاء بشهادة المطعوم كشرط لدخول الأردن … العمل جار على تلك الدراسة من خلال وزير السياحة ولجنة الأوبئة”.

وقال “الآن نعمل على فتح الممر الآمن بين الدول وخصوصا للطيران العربي وهناك مباحثات في هذا الشأن”.

وتحدث عربيات عن تخفيض موازنة برنامج “أردننا جنة” بمقدار النصف تقريبا لتصبح 5.8 ملايين دينار، مقارنة بالعام الماضي، مشيراً إلى تخصيص جزء كبير من مخصصات الهيئة في العام الماضي والعام الحالي لبرنامج السياحة الداخلية “أردننا جنة”.

“نتحدث عن 6 أشهر وإذا احتجنا سيكون هناك مخصصات إضافية حسب البرنامج ونجاحه على أرض الواقع”، وفق عربيات.

ووضعت الهيئة خطة للتعافي منذ بداية الجائحة منذ العام الماضي ووضعت توقعات لما سيحدث، وستكون العودة بداية للسياحة الداخلية ثم للإقليم المحيط بالأردن ثم تتوسع الدائرة للدول التي تبعد ساعات طيران ثم الدول التي يستغرق السفر إليها أكثر من 5 ساعات طيران من الأردن، وفق عربيات.

وزير السياحة نايف الفايز أعلن السبت إطلاق لبرنامج أردننا جنة في 10 حزيران/يونيو، وقال عربيات إن البرنامج مهم جدا للقطاعات السياحية، ويحافظ إلى حد ما على ديمومة هذا القطاع.

“البرنامج موجه للمواطن الأردني ليزور جميع المواقع السياحية من الشمال للجنوب والأولوية لدعم مكاتب السياحة التي توقفت عن العمل تماما وهم أكثر المتضررين … الأولوية للبترا ومخيمات وادي رم والفنادق غير الشاطئية في العقبة، والأدلاء السياحيين والنقل السياحي ومحال التحف الشرقية، وكذلك عمان والشمال التي لا تشهد سياحة”، بحسب عربيات.

وسيكون الدعم في البرنامج على شكل المساهمة في كلفة هذا البرنامج من خلال مبالغ ما بين 15 دينارا إلى 30 دينارا من كلفة البرنامج لليوم الواحد أو المبيت لتخفيض الكلفة على المواطن الأردني ليكون هناك رحلات وتجارب سياحية للمواطن الأردني مما ينعكس على مزودي الخدمات السياحية في الأردن.

واستفاد العام الماضي من البرنامج 200 ألف مواطن أردني تقريبا في ظل الجائحة، وأُنفق حوالي 10 ملايين دينار من موازنة الهيئة كدعم للبرنامج تضمن دعم النقل السياحي، لكن في السنة الحالية سيكون الدعم للمكاتب السياحية الموجودة في الأردن.

وتحدث عربيات عن دخول حوالي 6 آلاف مواطن سعودي منذ 17 أيار/مايو حتى 25 أيار/مايو عبر حدود العمري كزوار مبيت، مضيفاً أن “الحكومة تعمل على توحيد الإجراءات بشأن المعبر الجوي في مطار الملكة علياء الدولي، والحملة التسويقية في الخليج مكثفة لتشمل دول الخليج كافة”.

وأشار عربيات إلى وجود حملة تسويقية “مكثفة وغير تقليدية” في دول الخليج.

وتحدث عضو جمعية الفنادق الأردنية حسين هلالات عن تطعيم جميع العاملين والمنتسبين في فنادق عمان والبحر الميت، إذ تلقى 95% من عاملي فنادق البحر الميت الجرعتين، وتلقى 5700 موظف الجرعة الأولى من اللقاح في فنادق عمان.

وأشار إلى تطعيم 95% من العاملين في القطاع السياحي في البترا والعقبة ووادي رم، على أن ينتهي تطعيم كل العاملين في القطاع السياحي في نهاية حزيران/يونيو.

وأشار هلالات إلى إعادة فتح فنادق عمان فنادق البحر الميت وعودة الموظفين والتعيينات فيهم لكن فنادق البترا “لا تزال في معاناة ووضعها مأساوي جدا”.

وعبر هلالات عن أمله في أن يساعد برنامج “أردننا جنة” الفنادق.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: