وزارة السياحة تعمم المصفوفة الخاصة بإعادة فتح أنشطة القطاع السياحي

عممت وزارة السياحة والآثار، على الجمعيات السياحية، المصفوفة الخاصة بإعادة فتح أنشطة القطاع السياحي وفق التواريخ والاشتراطات والبروتوكولات الصحية المطلوب الالتزام بها في المراحل الثلاث التي أقرتها الحكومة لإعادة فتح القطاعات المغلقة والوصول إلى صيف آمن.

ودعت الوزارة في كتاب وجهته، السبت، لجمعية مكاتب وشركات السياحة والسفر، وجمعية الفنادق، وجمعية المطاعم السياحية، وجمعية النقل السياحي، وجمعية الحرف والصناعات التقليدية، ومنتسبي الجمعيات وأصحاب المنشآت الراغبة، بإعادة العمل إلى تقديم طلب للجهة المختصة سواء كانت وزارة السياحة والآثار، أو مندوب الوزارة في غرفة تجارة عمّان، أو سلطة منطقة العقبة، أو سلطة إقليم البترا، أو مديريات السياحة بالمحافظات، للتوقيع على التعهد المعتمد بالالتزام بالبروتوكولات الصحية اعتبارا من يوم الأحد.

وأكدت الوزارة ضرورة التقيد والالتزام التام بالاشتراطات الواردة إزاء كل مرحلة في المصفوفة، وكذلك الالتزام بدليل الإجراءات وتدابير السلامة والوقاية الصحية التي تم تعميمها سابقا، مشيرة إلى أن فرق التفتيش المشتركة ستقوم بمتابعة جميع المنشآت للتأكد من مدى التزامها بهذه الاشتراطات.

وتضمنت مصفوفة إعادة نشاط القطاع السياحي، التي تبدأ مرحلتها الأولى بتاريخ الأول من حزيران المقبل، بفتح مراكز اللياقة البدنية داخل المنشآت السياحية، والمسابح الداخلية الموجودة في المنشآت الفندقية والمسابح في المجمعات السياحية، ودور السينما، ومدن التسلية والترويح السياحي، والأندية الصحية داخل المنشآت السياحية، وأماكن لعب الأطفال، ومراكز الألعاب الكهربائية والإلكترونية.

وفي السياق ذاته، قالت الوزارة إن الاشتراطات المطلوبة من المنشآت السياحية الراغبة بالعمل في المرحلة الأولى وحتى الأول من شهر أيلول المقبل، توقيع المنشأة على التعهد المعتمد للبروتوكول الصحي، وتلقي جميع العاملين في المنشأة جرعتين من المطاعيم ضد كورونا، أو مرور 21 يوما على تلقيهم الجرعة الأولى من المطعوم.

ويشترط على المنشأة استقبال المرتادين والزوار ممن مضى 21 يوما على تلقيهم الجرعة الاولى من المطعوم، باستثناء من هم دون عمر 18 عاما ومن لا يستوجب أخذه للمطعوم وفقا لتعليمات وزارة الصحة.

وتضمنت الاشتراطات، بأن يكون العمل في المنشآت بنسبة لا تزيد عن 50% من الطاقة الاستيعابية، وكذلك الالتزام بالبروتوكولات الصحية، وتسمية مراقب صحة وقائية من موظفي المنشأة لضمان العمل بتدابير السلامة والوقاية الصحية.

وبشأن الإجراءات والاشتراطات المطبقة على القادمين إلى المملكة من المعابر الحدودية كافة اعتبارا من تاريخ الأول من حزيران، فقد تضمنت تلك الاشتراطات لحاملي شهادة المطعوم إجراء فحص كورونا قبل 72 ساعة من قدومه للمملكة وإبراز شهادة مطعوم معتمدة عند الوصول، والأشخاص الذين لا يحملون شهادة مطعوم فعليهم إجراء فحص كورونا قبل 72 ساعة من القدوم وفحص عند الوصول، إضافة إلى التسجيل على المنصة الخاصة بالقادمين من الخارج (visit Jordan) لغايات التوثيق والحصول على QR Code، ولغايات الموافقة للقادمين برا لغير الحاصلين على شهادة مطعوم معتمدة.

وضمن المرحلة الأولى، فقد سمح للمنشآت السياحية بتقديم خدمة الأرجيلة في الساحات الخارجية للمنشأة وذلك اعتبارا من تاريخ 15 حزيران المقبل، وضمن اشتراطات محددة اشتملت على تقديم المنشأة الراغبة بإعادة العمل، طلب للجهة المختصة للتوقيع على التعهد الخاص بالالتزام بالبروتوكول الصحي المعتمد، وتلقي جميع العاملين في المنشأة المطعوم ومرور 21 يوما على تلقيهم الجرعة الأولى من المطعوم.

وفي السياق نفسه، فقد تضمنت الاشتراطات السماح للمنشأة باستقبال مرتاديها على أن يكون المرتادون ممن تلقوا المطعوم ومضى على تلقيهم للجرعة الأولى 21 يوما، ويستثنى من هذا الشرط من هم دون الـ 18 عاما أو من لا يتوجب عليه تلقي المطعوم وفقا لتعليمات وزارة الصحة.

وتضمنت الاشتراطات أيضا، أنه على المنشأة العمل بنسبة لا تزيد عن 50 بالمئة من الطاقة الاستيعابية، والالتزام بالمحافظة على ترك مسافات بين الطاولات 2 متر، وألا يتجاوز عدد الأشخاص على الطاولة الواحدة عن 6 أشخاص، بالإضافة إلى الالتزام بجميع البروتوكولات الصحية وإجراءات وتدابير الوقاية والسلامة العامة المعتمدة، وتسمية مراقب صحة وقائية من موظفي المنشأة لضمان تطبيق تدابير السلامة والوقاية الصحية.

وبشأن المرحلة الثانية لإعادة فتح أنشطة القطاع السياحي والتي تبدأ اعتبارا من الأول من شهر تموز، فقد تضمنت هذه المرحلة إلغاء الحظر الجزئي في مدينة العقبة والبترا ومخيمات وادي رم والديسي “المثلث الذهبي” والسماح بممارسة الأعمال في هذه المدن بطاقة تشغيلية بنسبة 100 بالمئة، شريطة الوصول لنسبة التطعيم المستهدفة، والالتزام بالبروتوكولات الصحية.

ويشترط للدخول إلى منطقة المثلث الذهبي، عمل فحص كورونا قبل 72 ساعة لكل من عمره أكثر من 6 أعوام، وأن يكون قد مضى 21 يوما على تلقيه الجرعة الأولى من المطعوم ضد كورونا.

كما سيجري في المرحلة الثانية السماح للمنشآت السياحية المصرح لها، بالعمل بطاقة استيعابية بنسبة 100 بالمئة وبكامل مرافقها، شريطة تلقي جميع كوادر المنشأة المطعوم ضد كورونا ومرور 21 يوما على تلقي الجرعة الأولى من المطعوم، بالإضافة إلى الالتزام بالبروتوكولات الصحية وإجراءات وتدابير السلامة العامة والوقاية الصحية.

وبحسب المصفوفة سيجري أيضا في المرحلة الثانية، السماح لصالات الأفراح بالعمل بطاقة استيعابية بنسبة 50 بالمئة وبحد أقصى 100 شخص، بما في ذلك منطقة المثلث الذهبي، شريطة تلقي جميع كوادر المنشأة المطعوم ضد كورونا ومرور 21 يوما على تلقي الجرعة الأولى من المطعوم، بالإضافة إلى الالتزام بالبروتوكولات الصحية وإجراءات وتدابير السلامة العامة والوقاية الصحية.

ويشترط على مرتادي صالات الأفراح مرور 21 يوما على تلقي الجرعة الأولى من المطعوم ضد كورونا، ويمنع اصطحاب الأطفال، بالإضافة إلى تسمية مراقب صحة وقائية من موظفي المنشأة لضمان تطبيق تدابير السلامة العامة والوقاية الصحية.

وفيما يخص المرحلة الثالثة من إعادة فتح أنشطة القطاع السياحي والأنشطة الاقتصادية الأخرى، سيجري السماح لجميع القطاعات بالعمل في جميع الأوقات وبطاقة تشغيلية بنسبة 100 بالمئة، ويستثنى من ذلك صالات الأفراح حيث سيسمح لها بالعمل بطاقة استيعابية بنسبة 50 بالمئة وبحد أقصى 200 شخص، وكذلك النوادي الليلية وصالات الديسكو سيسمح لها في العمل بطاقة استيعابية بنسبة 50 بالمئة، أما المهرجانات والمؤتمرات والمعارض والمسارح فسيسمح لها بالعمل بطاقة استيعابية محدودة واشتراطات خاصة.

وفي السياق ذاته، يشترط على المنشآت السياحية الراغبة بالعمل في المرحلة الثالثة، تقديم طلب لوزارة السياحة والآثار، أو مندوب الوزارة في غرفة تجارة عمّان، أو مديريات السياحة بالمحافظات، للتوقيع على التعهد المعتمد للالتزام بالبروتوكولات الصحية، بالإضافة إلى مرور شهر على تلقي الجرعة الأولى من المطعوم لمرتادي هذه المنشآت، وللالتزام بالبروتوكولات الصحية.

وبحسب التعميم، فإنه واعتبارا من 15 حزيران المقبل وفي حال عدم التسجيل على المنصة الخاصة بإعطاء المطعوم (vaccine.jo) سيتم إلغاء جميع التصاريح الإلكترونية التي يسمح بها بالتجول خلال ساعات الحظر، كما سيسمح لمن مضى على تلقيه الجرعة الأولى من المطعوم ضد كورونا 21 يوما، بالحركة والتنقل في أثناء ساعات الحظر الليلي.

وسيجري تقليل ساعات الحظر الجزئي الليلي ليصبح من الساعة 12 ليلا للمنشآت والساعة الواحدة بعد منتصف الليل للأفراد، بالإضافة إلى اعتبار شهادة التطعيم تصريحا لغايات الحركة في الحظر الجزئي.

وأشار التعميم إلى أنه اعتبارا من 15 تموز، سيتم إلغاء جميع تصاريح الحركة الإلكترونية خلال ساعات الحظر الجزئي الليلي ما لم يقوم حاملوها بتلقي الجرعة الأولى من المطعوم، باستثناء من تحول أساب خاصة كإصابته بالفيروس أو أسباب صحية أخرى، دون تلقيه المطعوم.

بترا

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: