الدولار ينخفض والذهب يرتفع

طفا الدولار في القاع داخل نطاقه في الآونة الأخيرة الثلاثاء عقب بيانات أمريكية أضعف من التوقعات وإصرار مسؤولي مجلس الاحتياطي الاتحادي مجددا علي أن السياسة لن تتغير لتهدأ مخاوف المستثمرين من أن يحمل التضخم البنك المركزي على رفع أسعار الفائدة.

وارتفع الاسترليني ليعود صوب أعلى مستوى في ثلاثة أشهر الذي بلغه في نهاية الأسبوع الماضي وانخفضت الليرة التركية قليلا ولم تتأثر كثيرا بعد عزل واحد من أربعة نواب لمحافظ البنك المركزي.

ونزل مؤشر الدولار 0.1 %إلى 89.747 في آسيا فضلا عن خسارته 0.2 %الليلة الماضية ليقترب من أقل مستوى في أربعة أشهر. واحتفظ اليورو بمكاسب 0.3 %خلال الليل ويقترب عند 1.2228 دولار من اختبار قمة أربعة أشهر عند 1.2245 دولار.

وفي أحدث تعاملات سجل الين الياباني 108.735 مقابل الدولار بينما تحرك الدولاران الأسترالي والنيوزيلندي نحو منتصف النطاق الذي حافظا عليه منذ منتصف أبريل نيسان. وسجل الدولار الأسترالي 0.7750 دولار أمريكي ونظيرة النيوزيلندي 0.7211 دولار أمريكي.

وزاد الاستراليني 0.2 %إلى 1.41797 دولار وكان قد صعد حوالي 1.2 بالمئة في الأسابيع الثلاثة الماضية بينما استقرت أو انخفضت العملات الرئيسية الأخرى.

وتراجعت الليرة 0.1 %إلى 8.3805 مقابل الدولار بعد عزل اوجوشان اوزباس من منصبه كنائب لمحافظ البنك المركزي وحل محله سامح تومان وهو مستشار للرئيس رجب طيب أردوغان.

وفي مارس آذار عزل أردوغان محافظ البنك المركزي ناجي إقبال بعد يومين من زيادة كبيرة لسعر الفائدة كما عزل نائبا آخر للمحافظ لاحقا في نفس الشهر.

الذهب

كما عكست أسعار الذهب الاتجاه الثلاثاء، لتصعد صوب ذروة أربعة أشهر ونصف الشهر، مدعومة بضعف الدولار وعائدات السندات بعدما أكد مسؤولون بمجلس الاحتياطي الاتحادي الأمريكي دعمهم لاستمرار السياسة النقدية الميسرة لبعض الوقت.

وبحلول الساعة 0724 بتوقيت جرينتش، صعد الذهب 0.2 %في المعاملات الفورية مسجلا 1885.47 دولار للأوقية (الأونصة) بعدما نزل بما يصل إلى 0.5 %في وقت سابق من الجلسة.

وزادت العقود الأمريكية الآجلة للذهب 0.1 %إلى 1886.50 دولار.

وقال جيجار تريفيدي محلل السلع الأساسية لدى شركة السمسرة أناند راثي شيرز في مومباي “الأسباب الرئيسية لبلوغ الذهب 1885 دولارا في الآونة الأخيرة ضعف الدولار وتعاف الطلب على الاستثمار وغياب أي تهديد رئيسي بالتقليص من جانب مجلس الاحتياطي على المدى القصير”.

نزل مؤشر الدولار 0.3 %لأقل مستوى منذ السابع من يناير كانون الثاني مقابل عملات رئيسية أخرى مما يقلل تكلفة الذهب لحاملي العملات الأخرى.

وقال جيمس بولارد رئيس بنك الاحتياطي الاتحادي في سانت لويس إنه يتوقع أن التضخم في الولايات المتحدة سيكون فوق اثنين بالمئة هذا العام والعام القادم، لكن تعليقات من عدد من مسؤولي الاحتياطي الاتحادي، بما فيهم بولارد، دعمت وجهة النظر القائلة بأن السياسة ستظل دون تغيير لبعض الوقت.

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، صعد البلاديوم 1.1 %إلى 2758.16 دولار للأوقية، وذلك بعد انخفاضه إلى أدنى مستوياته في شهر أمس الاثنين.

وهبطت الفضة 0.3 %إلى 27.72 دولار، في حين استقر البلاتين عند 1175 دولارا.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: