ممثلو قطاعات تجارية يبحثون الأحد تحديات مرتبطة بعملهم في ظل كورونا

يجتمع ممثلون عن قطاعات تجارية عدة، الأحد؛ لبحث آخر المستجدات والتحديات المرتبطة بعملهم في ظل أزمة فيروس كورونا المستجد واستمرار الحظر الجزئي.

ويأتي الاجتماع بدعوة نيابية من النائب أحمد عشا وحضور كل من: غرفة تجارة عمّان، ممثل قطاع المواد الغذائية بغرفة تجارة الأردن، وممثل قطاع الألبسة في غرفة تجارة الأردن.

كما وجهت دعوات لنقيب أصحاب المخابز ونقيب الألبسة والأقمشة.

الحكومة، أعلنت في 28 آذار/ مارس الماضي، تمديد الإجراءات الاحترازية المطبقة حاليا حتى منتصف شهر أيار/مايو المقبل، بحيث تستمرّ ساعات الحظر الليلي من الساعة السابعة مساءً للأفراد، والسادسة مساءً للمنشآت وحتّى السادسة صباحاً، ويستمرّ كذلك العمل بقرار حظر التجوّل الشامل ليوم الجمعة.

نقيب تجارة الألبسة والأقشمة منير أبو دية، الذي يشارك في اجتماع الأحد قال لـ “المملكة” السبت إنه “منذ إعلان الحكومة عن تمديد قرار الحظر الجزئي حتى منتصف أيار/مايو المقبل والقطاعات التجارية نقوم بالتواصل مع مختلف الجهات الحكومية ومجلسي النواب والأعيان لإيصال رسالة أن القطاعات التجارية تضررت من استمرار الحظر الجزئي”.

“لقاء الأحد هو من نتائج تواصلنا مع النواب حيث يوجد مذكرة نيابية (تبناها النائب احمد عشا) قدمت لرئيس الوزراء بخصوص الحظر الجزئي وسيتم تسليط الضوء على ضرر لحق بالقطاعات التجارية”، بحسب دية.

وتابع “شهر رمضان ، وعيد الفطر ، والصيف المقبل ، مواسم عمل وتأمين سيولة للوفاء بالالتزامات بالنسبة لقطاع الألبسة”.

“التجار يعولون على شهر رمضان لتعويض الخسائر وفقدان السيولة في ظل غياب قرارات التحفيز الشاملة”، وفق دية.

وأضاف دية أن تقليص ساعات التنقل أثر على عمل القطاعات التجارية وأدى إلى ركود في الأسواق، وما نريد الآن العمل لما بعد ساعات الإفطار في رمضان.

وفيما يتعلق بعمل قطاع الألبسة مع قرب شهر رمضان، قال ممثل قطاع الألبسة والأحذية والأقمشة والمجوهرات في غرفة تجارة الأردن أسعد القواسمي لـ “المملكة” إن “أسعار الألبسة هذا العام بانخفاض ؛ بسبب التنافس الشديد وقلة القوة الشرائية وعدم توافر السيولة بيد المستهلكين، وتراكم البضائع بسبب قلة ساعات العمل”.

وأوضح القواسمي أن “تراجع البيع أثر على العرض والطلب حيث أصبح العرض أكثر من الطلب الذي أدى إلى انخفاض ملموس في أسعار الألبسة”.

“مازلنا نطالب في إعطاء قطاع الألبسة أولوية في فتح المحال في فترة بعد 15 رمضان؛ لتمكين المستهلك من القيام بالتسوق براحة في وساعات طويلة وبعيدة عن الازدحام”، وفق القواسمي.

وعن مقترح الحكومة بتمديد الدوام لغاية السابعة مساء في رمضان، قال القواسمي، إن “التوجه لن ينعكس بشكل حقيقي وملموس على تحسين أداء عملية البيع والشراء خاصة في ظل الازدحام والاكتظاظ في رمضان على المواد التموينية، حيث لم تعد الألبسة من أولويات المواطن”.

الحكومة قالت السبت ، إنها ستعلن الاثنين عن قرارات حول إجراءات جديدة سيتم تطبيقها خلال شهر رمضان، منها إمكانية تمديد ساعات العمل لدى المنشآت إلى السابعة مساء.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: