160 مليون يورو التبادل التجاري بين الأردن وايرلندا في 2020

قال السفير الايرلندي في عمان الدكتور فنسنت اونيل إن الأردن يعتبر شريكا تجاريا مهما، مشيرا حجم التجارة بين البلدين يتزايد بشكل مستمر، حيث بلغ العام الماضي نحو 160 مليون يورو للسلع والخدمات.

وعرض السفير الاولويات التي يتم التعاون من خلالها، ومن ابرزها تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، والأدوية، والأغذية والمشروبات، والتعليم.

واشار الى امكانية زيادة الصادرات الأردنية إلى أيرلندا وإقامة شراكات مع الشركات الأيرلندية، وتسهيل وصول الأردن إلى أسواق الاتحاد الأوروبي من خلال بوابة ايرلندا.

واضاف انه تم مؤخرا الاعلان عن جمعية رجال الاعمال الاردنية الايرلندية، لافتا الى الدور الذي ستلعبه الجمعية في تعزيز اواصر العلاقات التجارية واقامة علاقات تجارية جديدة.

واكد دعم ايرلندا لبعض البرامج التي تتناول تمكين المرأة والصحة العقلية للعاملين في مجال الرعاية الصحية.

وأضاف خلال حديثه بمناسبة العيد الوطني لبلاده أن الاردن منارة للسلام والاستقرار في المنطقة.

وتابع ان الاردن وايرلندا يرتبطان بعلاقات سياسية ممتازة، مشيرا الى ان “الاردن يحتفل هذا العام بمرور 100 عام على تأسيس الدولة كما تحتفل ايرلندا ايضا بمرور 100 عام على الاستقلال”.

واشار الى اهمية الدور المحوري الذي تلعبه كل من الدولتين في محيطها، مبينا ان البلدين يتشابهان في العديد من العناصر منها العمل لتحقيق السلام، كما انهما مجتمعات شابة وتعتمد على الموارد البشرية لتحقيق التنمية الاقتصادية ولهما شراكات وتحالفات دولية متعددة.

ولفت الى التنسيق والتشاور المستمر بين البلدين حيال قضايا المنطقة والقضايا ذات الاهتمام المشترك خاصة في ظل عضوية ايرلندا بمجلس الامن الدولي هذا العام وكونها عضو في الاتحاد الاوروبي.

وبين السفير اهمية الدور الذي تلعبه السفارة الايرلندية التي تم افتتاحها عام 2018 في تعزيز وتنمية العلاقات والشراكة بين البلدين.

واكد دعم بلاده للاردن في استقبال وايواء اللاجئين وتقديم الخدمات لهم ودعمها لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “الاونروا” لتمكينها من الاستمرار بعملها.

واوضح اهمية توجيهات جلالة الملك في تحديد موضوع الامن الغذائي كاولوية، مشيرا الى الخبرات التي تمتلكها ايرلندا بهذا الجانب واهتمامها به.

وفي محور القضية الفلسطينية، قال السفير ان القضية الفلسطينية وعملية السلام جزء مهم من سياسة ايرلندا الخارجية، حيث ندعم اقامة الدولة الفلسطينية على اساس حل الدولتين وعاصمتها القدس الشرقية استنادا لقرارات الشرعية الدولية.

من جهة اخرى، بين ان ايرلندا التي يبلغ عدد سكانها 5 ملايين نسمة، كانت تاريخيا دولة فقيرة وتم استعمارها والعديد من ابنائها غادروها حيث يوجد في العالم 70 مليون شخص لديهم ارث ايرلندي بينهم اكثر من 35 مليون في الولايات المتحدة الأميركية.

بترا

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: