“بيت التمويل الكويتي” يطلق صكوكا مدعمة بالرهن العقاري

أعلن بيت التمويل الكويتي- البحرين، عن إطلاق صكوك مدعمة بالرهن العقاري والتي تعد الأولى من نوعها ومتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية.
ويستند هذا الإصدار من الصكوك إلى محفظة من عقود الإجارة التمويلية التابعة لبرنامج “مزايا” الإسكاني. ووفقاً للهيكلة المتبعة يتم تحويل العوائد والمخاطر كافة الى المستثمرين، بحيث يصبح حاملو الصكوك هم المستفيدون النهائيون من محفظة التمويل. ولقد أسهم نجاح برنامج “مزايا” للسكن الاجتماعي، الذي أطلقته وزارة الإسكان وبنك الاسكان بالتعاون مع البنوك، بجعل الصكوك العقارية جاذبة للمستثمرين بشكل كبير.
ويعد هذا المنتج الجديد من قبل بيت التمويل الكويتي- البحرين الإصدار الثاني من برنامج التوريق، الذي نجحت النسخة الأولى منه في استقطاب المستثمرين بفضل الله.
وقال عبد الحكيم يعقوب الخياط العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لبيت التمويل الكويتي- البحرين: “بعد توفيق الله عز وجل يعزى نجاح إطلاق هذا الإصدار إلى تعاون مصرف البحرين المركزي الرقابي والمهني في الوقت ذاته وكذلك جهود فريق إدارة الثروات وثقة المستثمرين في بيت التمويل الكويتي- البحرين. إن من شأن إصدار الصكوك المدعمة بالرهن العقاري أن يسهم في دعم وتحفيز سوق العقارات، الذي يعد أحد أكبر القطاعات المساهمة في النمو الاقتصادي وتوفير وتنوع المنتجات الحقيقية للمستثمرين المؤهلين”.
وأضاف: “ستعود هذه المبادرة بالنفع على الجميع؛ حيث ستمكن المؤسسات المالية من تعزيز قدراتها التنافسية لتمويل الوحدات السكنية، وسيصبح بإمكان المطورين تسريع وتيرة تنمية مشاريعهم العقارية، ما سيسهم في ارتفاع وتيرة النشاط وكفاءة السوق ويمكن العملاء من الحصول على التمويل المطلوب. وإضافة إلى ما سبق، ستسهم هذه المبادرة المتمثلة في إصدار الصكوك العقارية مستقبلاً في تطوير أسواق رأس المال في مملكة البحرين بشكل إيجابي”.
ومن جانبه، قال راشد خالد الخان رئيس إدارة الثروات في بيت التمويل الكويتي- البحرين: “تعد الصكوك المدعمة بالرهن العقاري نموذجاً راسخاً في الأسواق العالمية، ونحن نحمد الله بأننا أول مصرف اسلامي للتجزئة يطلق هذا المنتج في مملكة البحرين، حيث سيمنح عملاؤنا فرصة لتنويع محفظتهم الاستثمارية وتحسين عوائدهم عبر تنويع محفظة الأصول. إن تمكين عملائنا من الوصول إلى استثمار مدعوم بمحفظة من الأصول الملموسة، قد جاء في الوقت المناسب خاصة في ظل التقلبات التي تشهدها الأسواق المالية العالمية حاليًا. ومما لا شك فيه، أن هذا المنتج يُشكل قيمة مضافة لمجموعة خدمات ومنتجات إدارة الثروات لدى بيت التمويل الكويتي- البحرين”.
وأضاف الخان أن برنامج التوريق مصمم بشكل يسمح أيضا باستخدامه محافظ تمويل المصارف الأخرى وليس لمحافظ بيت التمويل الكويتي- البحرين فحسب، على أن يتولى الأخير الترتيب لتلك المحافظ، ما يوفر حلولاً ممتازة لأي مؤسسة مالية خاضعة لرقابة وإشراف مصرف البحرين المركزي أو لأي مؤسسة تملكها الدولة.-(وكالات)

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: